سبب ارتفاع عدد وفايات الكتاكيت، وإصابتها بإنفلونزا الطيور، في أسباب الارتفاع الصاروخي لأثمنة الدجاج في الفترة الأخيرة.

وأكدت "الأحداث المغربية"، أن قلة إنتاج الدجاج ساهمت في ارتفاع سعره من 15 إلى 25 درهما للكيلوغرام الواحد، هذا بالإضافة إلى ارتفاع أسعار المواد الأولية بما في ذلك الذرة والصوجا في الاسواق العالمية.

وأشارت اليومية ذاتها في عدد الأربعاء 4 ماي، إلى أن سعر الكتكوت يتراوح بين 10 و 15 درهما، وحسب مجموعة من المهنيين، فإن أسعار الدجاج ستعيش على وقع الارتفاع، خصوصا وأننا مقبلون على فصل الصيف وموسم الأعراس.