حمل رئيس الحكومة، عبد الإله بنكيران هذه المرة، الإدارة العمومية ورجال أعمال المسؤولية في تفشي ظاهرة الفساد بالبلاد.

وتساءل بنكيران في كلمته أمام الحاضرين بمناسبة التوقيع على الاستراتيجية الوطنية لمحاربة الفساد المنظمة تحت شعار "الاستراتيجية الوطنية لمحاربة الفساد تقاعد وتنفيذ"، قائلا:"إلا مكانش الفساد في الإدارة وفي رجال الأعمال فين كاين الفساد؟ واش كاين في الجن..؟ الجن ما حاضرش معانا ولكن كاينين الشياطين".

وأوضح بنكيران في ذات السياق، "أن الوسيلة الوحيدة للقضاء على الفساد هو وقوف الإدارة ورجال الأعمال والمجتمع المدني واشتغال الجميع بضمير، ومن تم سيحارب الفساد ويمكن القضاء عليه الأمر الذي سيجلب استثمارات ورؤوس أموال إضافية إلى المملكة".

وقال بنكيران "المرأة ملي كتنظف دارها مزيان وكيجي الضيف لعندها كيمشي وكيولي دائما باغي يجي"، مشبها المغرب بالمرأة "الحادقة" التي تسهر على نظافة بيتها من الأوساخ، لكي لا تهجم عليها الطفيليات والحشرات". وذلك في إشارة إلى توفير الجو من أجل جلب رؤوس أموال أجنبية.