مواطن مغربي يعتنق المسيحية داخل كنيسة اسبانية (فيديو)

46
طباعة
اعتنق المواطن المغربي الحسين الهاري، الديانة المسيحية، داخل إحدى الكنائس الإسبانية بإقليم كتالونيا.

وبحسب ما أظهره شريط فيديو، تم تناقله على نطاق واسع على شبكات التواصل الإجتماعي، فإن المواطن المغربي أعلن اعتناقه للمسيحية على يد شاعرة وملحنة للأغاني الكنائسية التي قالت: “إنه شرف كبير لنا أن يكون بيننا المواطن المغربي الحسين، اليوم أعلن اعتناقه لدين يسوع المسيح، بصفته المخلص الوحيد لشخصه”.

وسألت المعنية المواطن المغربي عن “اسم الإله الذي كان يعبده”، فأجابها :”الله”، قبل أن تسأله مرة أخرى “و الآن ما هو اسمه”، فرد :”إنه يسوع المسيح”.

وفي نهاية الشريط طلبت من المواطن المغربي أن يبلغ سلامه وتحاياه لساكنة جمهورية السالفادور بأمريكا الوسطى.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

5 تعليقات

  1. اسامة يقول

    ربما الدافع الخبزي هو السبب في اعتناقه المسيحية وهذا المبرر غير مقنع لان مصير المرتد الكافر جهنم والعياد بالله قال تعالى ( إِنَّهُ مَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدْ حَرَّمَ اللَّهُ عَلَيْهِ الْجَنَّةَ وَمَأْوَاهُ النَّارُ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنْصَارٍ )

  2. Amazirgh يقول

    ” ليميز الله الخبيث من الطيب “، فلا شك انك من فءة الخبث ، الاسلام لا يقبل الخبث و الله طيب و لا يقبل الا الطيب اما الخبث و الخبيث فمصيره قاع جهنمة ، الاسلام هو من رفضك لانك خبيث و دين الله الاسلام لا يحتاج لامثالك .
    قال الله تعالى في اخر اية نزلت على محمد صلى الله عليه و سلم ” ان الدين عند الله الاسلام و من يبتغي غير الاسلام دينا فلن يقبل منه وهو في الاخرة من الخاسرين ” صدق الله العضيم .

  3. colonel ababou يقول

    Bravo, il est libre pour son choix, les hommes naissent libres pour décider librement ce qu’ils veulent faire. Personne n’a le droit de s’imposer sur les autres, ni peuple ni constitution ni roi! Vive la liberté! En plus, qui veut continuer avec l’islam marocain? Nifak, hypocrisie, amir lmouminin voleur (panama paoers), lkowad violent les femmes marocaines…..o zid o zid

  4. amazigh يقول

    c’est son affaire

  5. محمد الفرشة يقول

    لست وحدك من سيفعل لان الطابور طويل في انتظار الفرصة مادام الدين ملك لبن زيدان المتسخ و…

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.