استغل زعيم حزب "البيجيدي" منصة الدار البيضاء أمس في عيد العمال، ليهاجم من جديد حزب "البام" ورموزه، واصفا إياهم بأوصاف"بوعو" و"البلاء"..

وعاد بنكيران للعزف عن الوثر الديني الحساس للمغاربة والبحث في سيرة زعيم حزب "الأصالة والمعاصرة"، إلياس العماري، ليهاجمه بكونه يفتخر بـ"أنه كان يصلي بالناس بلا وضوء..وداكشي لي كيضهر باغي يدير بالمغاربة".

وتساءل في ذات السياق مع إلياس قائلا:"واش عرفتي علاش قالوا ليك الناس متقدمش؟ لحقاش مفيكش النفع..ومقادش تجي تواجه الشعب المغربي وهو في فورته يوم عشرين فبراير..مقادش تجي توضح للمغاربة في البرلمان كل مرة والثانية والثالثة كل شهر..لأنك عاد قطر بيك السقف البارح..مفيدكش".

وأضاف، "منين عاود رجعتي صفيتي الخصوم ديالك في الحزب وطلعتي بوحدك للرئاسة..بمعنى أنت تبشر المغاربة بالديكتاتورية.. وراه مغنخليوكش إذا قدرتي تخوف شي وحدين متقدرتش تخوف الشعب كامل..وسنواجه مكرك وأنا واحد ممن سيواجهونك.."، قبل أن يصفه بنكيران بـ"رجل المهمات المشبوهة".