استعملت السلطات العمومية القوة بمقاطعات ابن امسيك سيدي عثمان، بالدار البيضاء، صباح يوم الاثنين 2 ماي الجاري، لإخراج بعض الأسر بالكاريان من مساكنها الصفيحية قبل الإقدام على هدمها.

وبحسب ما ذكرت مصادر محلية فقد استعانت السلطات العمومية بذات العمالة بعناصر التدخل السريع والقوات المساعدة لتأمين تهديم أزيد من ثمانين مسكنا صفيحيا، باستعمال جرافات، وذلك بعد إفراغ الأسر التي كانت داخل منازلها بالقوة".

وأضافت ذات المصادر أن "عملية الهدم خلفت احتجاجات بين الأسر المفرغة بالقوة والتي طالبت السلطات بتوفير بديل يأويهم".