قرر محمد بودريقة، رئيس نادي الرجاء الرياضي، الإستقالة من منصب النائب الأول لرئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم.

وعلل بودريقة استقالته المفاجئة، بـ""غياب المنافسة الشريفة، والقرارات الجائرة التي أضرت بالفريق الأخضر سواء من لجنة البرمجة أو التحكيم".

وأكد بودريقة أنه قرر التخلي عن منصبه، "بعدما بات الفريق الأخضر مستهدفاً أكثر من أي وقت مضى، خاصةً مع اقتراب نهاية الدوري المغربي الاحترافي، بل أصبحنا نشاهد مماراسات غير مفهومة في البطولة تهدد مصداقيتها".

وأوضح رئيس الفريق لأخضر، أنه يريد "تجنب ازدواجية المهام، وذلك بالتخلي عن منصب النائب الأول للجامعة حتى يتسنى له الدفاع عن مصالح فريقه بكل جرأة وقوة".

ومما زاد الطين بلة، هي المباراة الأخيرة التي جمعة فريق الوداد البيضاوي ومولودية وجدة وانتهت بفوز الوداد بهدفين مقابل هدف، بعدما كان الفريق الوجدي متقدما في النتيجة قبل طرد 3 لاعبين من صفوفه، فضلا عن مدربه، مما مكن الوداد من العودة في النتيجة.

استقالة