أظهر شريط "فيديو" متداول بشكل لافت، مشاهد صادمة من داخل مستشفى الحسني بالدار البيضاء، لمواطنة حامل تصارع الموت لوحدها من أجل وضع مولودها، وهي تصرخ بأعلى صوتها من شدة وجع المخاض.

وتعالت الأصوات بالصراخ لأشخاص مرافقين للمواطنة ببهو المستشفى، حيث قالت إحداهم: " المرا كتموت في السبيطار ومكاين حتى واحد هنا هاد الشي راه بزاف.."، مضيفة "المرأة كتموت وبنادم كيتفرج وهي مريضة مسكينة وكتتعذب".

واستمر هذا المشهد المأساوي لبعض الوقت، والمرأة تصرخ بأعلى صوتها من شدة العذاب أمام أشخاص متحلقين حولها، لتتوالى الصيحات في غياب تام لأية مساعدة طبية.