أفاد مصدر حقوقي أن المئات من المواطنين احتلوا أرضا غابوية تابعة لإدارة المياه والغابات وأقاموا بها دوارا صفيحيا ضخما، في ظروف لا إنسانية.

دوار صفيحي

وبحسب رئيس المرصد الوطني لمحاربة الرشوة وحماية المال العام، عبد المغيث لمعمري، فإن المئات من المواطنين قدموا من منطقة مختلفة وأقاموا دوار صفيحي يسمى تازورت 2، بأم عزة، عين عودة، بأرض تابعة للملك الغابوي بعمالة الصخيرات تمارة"، مشيرا إلى "أن وثيرة إنشاء هذه البراريك بشكل سريع وملفت من دون أن تتدخل السلطات لإيقافها".

دوار صفيحي1

وفي بيان صادر عنه، توصل به "بديل"، أكد المرصد المذكور، أن السلطات العمومية أرسلت " لجنة إقليمية موسعة لمعاينة وإحصاء البراريك بالدوار الصفيحـي المـذكور"، مؤكدا " على ضرورة التعامل مع المتسببـين فـي الفضيحة المشينة بما يلـزم من صرامة وشفافية، وإعمال القانون في إطار المبدأ الدستوري بعدم الإفلات من العقاب".

دوار صفيحي2

وتأسف ذات المرصد لـ"المراوغات الصادرة عن السلطات المسؤولة بعين عودة للحيلولة دون القيام بالزيارة التفقدية للدوار الصفيحي المذكور بمعية فعاليات حقوقية وجمعوية وأيضا للحيلولة دون إقامة ندوة في الموضوع بالخزانة التابعة للجماعة بعين عودة".

دوار صفيحي3

وأكد بيان المرصد المذكور " على إصراره على فضح جميع التصرفات المتصلة بالشطط في استعمال السلطة وبالتضييق على العمل الحقوقي والجمعوي الجاد بإقليم الصخيرات تمارة مهما كلفه ذلك من تضحيات".

دوار صفيحي5 دوار صفيحي6