وزارة الأوقاف تُكفر المنتحرين حرقا عبر خطباء الجمعة وتطالب المغاربة بالصبر

50
طباعة
كفرت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية المواطنين الذين يقدمون على حرق ذواتهم، وذلك عبر خطبة جمعة موحدة عممتها على كل خطباء مساجد المملكة.

وبحسب ما أفاد به عدد من المصلين موقع “بديل.انفو”، فقد تطرق خطباء الجمعة ليوم 29 أبريل الجاري، إلى موضوع الصبر وعبره تحدثوا عن موضوع إضرام مواطنين للنار في أجسامهم والتي ارتفعت وتريته مؤخرا، معتبرين أن قتل النفس جريمة في حق الله و جريمة في حق الأهل وجريمة في حق الأمة”، وأن “مصير المنتحر هو النار مع التذكير بقسوة العذاب المنتظر”.

وفي ذات السياق، انتقد مصلون في حديثهم للموقع ” عدم تطرق الخطباء للأسباب التي تدفع المواطنين لإضرام النار في أجسادهم، وكذا لشطط المسؤولين الذين يكونون السبب المباشر في ذلك، فضلا عن الأوضاع الاجتماعية التي يعيشها هؤلاء المواطنزن وتجعلهم يفضلون الموت حرقا على الحياة فيها”.

كما تساءلت مصادر الموقع عن سبب “عدم الحديث عن مهرجان “موازين” في خطب الجمعة، وعن سبب إقدام الوزارة الوصية على عزل كل خطيب تجرأ على انتقاد هذه المهرجانات التي تُصرف فيها الملايير من أموال الشعب”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

6 تعليقات

  1. mohamed يقول

    شبح البوعزيزي يخيم على هده البلاد التي لم يعد فيها مكان للفقراء

  2. دبلوماسي يقول

    لم يطالبوا المسؤولين الفاسدين بان يتقوا الله في التاس ولم يحاسبوهم وطالبوا الضحايا بالصبر….استهتار كبير بحقوق المواطنين

  3. farid يقول

    هؤلاء العلماء يجب ان يحجر عليهم ولا يجب ان يسمع الى كلامهم ابدا اروبا لم تتفدم الا بعد ان حجرت علبهم الناس لاتستطيع العيش فساد سرقة نهب استهتار استحمار استبغال اذلال المغرب ذاهب الى الكوارث العضمى وعما قريب اسرق ايها المغربي المغبون المفموع فالكل لصوص

  4. alhaaiche يقول

    وزارة الأوقاف تُكفر المنتحرين حرقا

    Ou chefar Dial Panama Pepers

    Eli Serkou Leblad Ou Al ibad

    Et ceux qui ont vendu les terres dial Ahbass Fe Taroudante

    Al Foukha Dial Walou

  5. صاغرو يقول

    التكفير مرفوض من طرف اي كان

  6. colonel ababou يقول

    Et quoi sur panama papers? L’enlevement de Driss lmokawama? C’est quoi le discours de jomoa? ? Pour moi , c’est un discours de majidi et hmaida 🙂

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.