وجهت إحدى المحاكم في العاصمة الاسبانية مدريد تهمة القتل لضابط الحرس المدني الذي قتل المواطن المغربي يونس السليماني يوم الاثنين الماضي .

وأوردت "و م ع"، أن مصدر من المحكمة العليا بمدريد، كشف أن المتهم المتبع في حالة اعتقال ، وضع في جناح خاص بأفراد قوات الأمن في سجن إستريميرا بالقرب من العاصمة الاسبانية.

وكان المواطن المغربي يونس السليماني، قد لقي حتفه بعد أن أطلق عليه ضابط الحرس المدني عدة رصاصات في الرأس، بعد مشادة كلامية بين الشرطي والمغربي إثر حادث مروري، سحب بعده الضابط، الذي كان خارج الخدمة، سلاحه الوظيفي وأطلق خمس رصاصات على رأس الضحية ، مما أدى الى وفاته على الفور، فيما ألقي القبض على ضابط الحرس المدني.