في هذه الحلقة تفتح "الجمعية المغربية لحقوق الإنسان" صدرها لأسـئلة موقع "بديل" مجيبة على لسان رئيسها أحمد الهايج عن عدة أسئلة تشغل بال الرأي العام أبرزها قضية الصحراء ومالية الجمعية واستقلاليتها وتركيبتها.

الهايج يجيب عن سبب إعادة اختياره من جديد على رأس الجمعية ضمن مقرر اسثتنائي، معلقا أيضا عن سر غياب عدد من الوجوه الحقوقية والإعلامية ضمن المؤتمر الآخير آبرزهم المستشار محمد الهيني والحبيب حاجي وخالد الجامعي...

وفي الحلقة مواقف مثيرة من وزير العدل ووزير الداخلية والحقوقي عبد الحميد أمين والحقوقية جميلة السيوري.