أعفت عمالة إقليم العرائش، قائدا بالدائرة الثالثة بمدينة القصر الكبير من مهامه وأحالته على مصالحها الداخلية من دون أن تذكر الأسباب.

وحسب ما علمه "بديل.أنفو" من مصدر محلي مطلع بذات المدينة فإن "إعفاء هذا القائد من مهامه خلال اليومين الماضيين، جاء بعد شكايات من مواطنين يتهمونه فيها بالتحرش والإرتشاء".

وأضاف ذات المصدر "أنه سبق لتنسيقية محلية تضم عددا من الجمعيات المدنية أن هددت بتنظيم وقفة احتجاجية ضد القائد المعفى من مهامه"، بسبب ما قالت إنه " ابتزاز ومطالبة بالرشوة  تورط فيهما القائد"، مشيرا "إلى أنه تم في وقت سابق نشر شريط فيديو على اليوتوب يوثق لحالة تحرش القائد بإحدى المواطنات قبل أن يتم حذفه نهائيا من القناة".

من جهتها، اعتبرت مواقع إعلامية محلية أن "هذا الإعفاء شكل مفاجأة كبيرة وسط المتتبعين ، خصوصا و أن الرجل عرف عنه الكفاف و العفة و حب الخير"، بحسب المصدر.

وتساءلت ذات المصادر حول ما إذا كان الأمر يتعلق بـ"مؤامرة ما"، مطالبة عامل الإقليم المعين مؤخرا بـ"فتح تحقيق داخلي حول ما جرى".