دعت "التنسيقية الوطنية لكتبيي جهات المغرب"، إلى التنويع في خوض أشكال نضالية تصعيدية بديلة حتى تحقيق مطالبها التي وصفتها بـ"العادلة"، بعد ما سجلته من تمادي وتجاهل لمطالبها، والتي تتمحور حول تسديد مستحقات موسم 2016/2015 كاملة.

كما عبرت ذات التنسيقية في بيان لها توصل به "بديل.أنفو"، "عن استنكارها الشديد لسلوك التجاهل الذي تتخذه الوزارة وإصرارها على عدم فتح باب الحوار الجاد"، داعية "رئيس الحكومة بالتدخل العاجل لإنصافها"، وتفعيلا لهذا الطلب وضعت التنسيقية ملتمسا وطلبا لدى الكتابة الخاصة لرئيس الحكومة.

كتبيون1

وطالب بيان تنسيقية الكتبيين بـ"الإفراج الفوري والعاجل عن مستحقاتهم المحتجزة،في ظل إلقاء وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني على وزارة المالية اللائمة" محملة "الوزارة الوصية الأثار السلبية الناجمة عن سلوكاتها هذه، يمكن أن تنعكس على السير العادي للدخول المدرسي للموسم المقبل".

كتبيون2

وألح ذات البيان على ضرورة "فتح حوار عاجل وجاد من طرف الوزارة الوصية مع التنسيقية الوطنية لكتبيي جهات المملكة باعتبارها الشريك والممثل الأساسي والأوحد للقطاع"، وفي هذا الصدد تم وضع رسالة تذكيرية إلى وزير التربية الوطنية.

وكانت التنسيقية المذكورة قد نظمت وقفة احتجاجية ثالثة يوم الأربعاء 27 أبريل الجاري أمام مقر وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بالرباط للمطالبة بتمكينها من مستحقاتها المالية للموسم الدراسي 2015/2016 .

كتبيون