غادر الملك محمد السادس مرفوقا بالأمير مولاي رشيد، اليوم الخميس، مملكة البحرين، في أعقاب زيارة أخوة وعمل.

ولدى مغادرة الملك من القاعدة الجوية "الصخير"، استعرض تشكيلة من حرس الشرف، قبل أن يتقدم للسلام عليه، الأمير سلمان بن حمد آل خليفة، ولي العهد نائب القائد الأعلى، النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء.

كما تقدم للسلام على الملك الشيخ محمد بن مبارك آل خليفة نائب رئيس مجلس الوزراء، والشيخ علي بن خليفة بن سلمان آل خليفة، نائب رئيس مجلس الوزراء، والشيخ خالد بن عبد الله آل خليفة، نائب رئيس مجلس الوزراء.

وتقدم للسلام على العاهل المغربي، أيضا، الفريق الركن الشيخ راشد بن عبد الله آل خليفة، وزير الداخلية، والشيخ أحمد بن محمد آل خليفة، وزير المالية، وماجد بن علي النعيمي وزير التربية والتعليم.

كما تقدم للسلام على جلالة الملك المشير الركن الشيخ خليفة بن أحمد آل خليفة، القائد العام لقوة دفاع البحرين، والشيخ عبد الله بن راشد آل خليفة محافظ المحافظة الجنوبية، وسفير المملكة بالبحرين، أحمد رشيد خطابي، وأعضاء سفارة المغرب بالمنامة.

وتميزت الزيارة الملكية لمملكة البحرين، بإجراء محادثات بين الملك محمد السادس والملك حمد بن عيسى آل خليفة، والتوقيع على ثلاث اتفاقيات للتعاون الثنائي في مجالات الضرائب وتدبير الشأن الديني والقضاء.