أحالت النيابة العامة بمحكمة الاستئناف بالقنيطرة قائد المقاطعة السادسة ببئر الرامي بذات المدينة والمتهم بالتسبب في انتحار "مي فتيحة"، (أحالته) على المتابعة في حالة اعتقال.

وأصدرت النيابة العامة بالمحكمة المذكورة، القائد على المتابعة في حالة اعتقال، بعد اتهامه بصفع “مي فتيحة” في الشارع العام الأمر الذي أثبته الشهود، مما دفع الأخيرة إلى إحراق نفسها احتجاجا ضد “الحكرة”، مما أدى إلى وفاتها.

وكانت وزارة الداخلية قد أحالت القائد المعني على المصالح الداخلية وعزلت عون سلطة على علاقة بالموضوع بعد التحقيق الذي أجرته لجنة تابعة للوزارة.