المحكمة تصدر أحكامها على المتورطين في ملف “قائد الدروة”

24

أصدرت المحكمة الابتدائية ببرشيد، زوال يوم الخميس(28أبريل)، أحكامها في حق المتورطين في ملف “قايد الدروة”، بالسجن النافذ في  حق الزوج و صديقه و الزوجة سهام.

و قضت بسنة سجنا نافذا في حق الزوج وغرامة مالية قدرها ألفين درهم، وصديقه بالسجن ثمانية أشهر وغرامة مالية قردها 500 درهم، وعلى الزوجة بالسجن النافد أربعة أشهر.

وكانت المحكمة قد تابعت المتهمين في هذا الملف بتهم، من بينها “الابتزاز والإيذاء العمدي والارتشاء والاحتجاز” كل حسب المنسوب إليه، وتابع ممثل الحق العام زوج المتهمة باستدارج قائد محلقة باشوية الدروة وقريب له في حالة اعتقال، وأمر بوضعهما رهن تدابير الاعتقال الاحتياطي بالسجن المحلي، في حين تابع الزوجة وأعوان سلطة في حالة سراح.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

3 تعليقات

  1. jamal يقول

    je me demande est-ce vraiment une justice,le caid on l’a même pas évoqué comme si c lui la victime,et les victimes ont été incarcérées et des amandes en plus je crois pas qu’un esprit normal va admettre la justice de ces gens,ils veulent innocenter leur ami devant tte la nation .un état avec une telle justice va surement vers la ruine ,à mon avis ces gens qui ont fait ce jugement doivent être eux même traduits en justice

  2. دبلوماسي يقول

    هذه الاحكام الجئرة تحرض الناس على اخذ حقوقهم بايديهم عوض اللجوء الى القضاء الفاسد

  3. كارثة يقول

    مرة أخرى ضربة قاتلة لامنيستي والجمعيات حقوق الإنسان بالعالم لا تؤكد عدالتنا ودستورنا دستور 2011 و مجلس حقوق الحيوان بالرباط أنا القانون فوق الفقراء عفوا وفق الجميع وأنا العمالة الإجتماعية والمساواة بين الجنسين نعني هنا الفقراء والشخصيات النافذة… إذن هذا إعلان صريح للفساد والطغيان والفرعنة و سيعيدنا إلى عهد الاستعمار عندما كان المستعمر الفرنسي ينكح و يغتصب نساء المغربي.ذهب الاستعمار والآن نعيش الاستغلال بكل حدفره اقتصاديا واجتماعيا و تهميشا وظلما وإفساد…. شكرا لعدالتنا أريد ان أشير إلى أن هذا الحادث سيكون بداية نهاية ماتبقى من عدالة وبدية كوارث من هذا الحجم وأكثر علنا …ضرب الحائط شكرا لعدالتنا وهسبريس..لكن أين أبواق جمعيات العوانس ووووو

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.