أجرى الملك محمد السادس، مرفوقا بالأمير مولاي رشيد، اليوم الاثنين(25أبريل) بقصر الصخير مباحثات مع عاهل البحرين، الملك حمد بن عيسى آل خليفة، الذي كان مرفوقا برئيس الوزراء الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة، والأمير سلمان بن حمد آل خليفة، ولي العهد، نائب القائد الأعلى، النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء.

وعقب هذه المباحثات، ترأس عاهلا المملكتين حفل التوقيع على ثلاث اتفاقيات للتعاون الثنائي.

وتتعلق الاتفاقية الأولى ببروتوكول تعديل اتفاقية تجنب الازدواج الضريبي ومنع التهرب من الضرائب بالنسبة للضرائب على الدخل، الموقعة بين المغرب والبحرين في 7 أبريل 2000، وقعها عن الجانب المغربي، وزير الاقتصاد والمالية محمد بوسعيد، وعن الجانب البحريني، وزير المالية الشيخ أحمد بن محمد آل خليفة.

وتتعلق الاتفاقية الثانية ببرنامج تنفيذي لاتفاق التعاون في مجال الأوقاف والشؤون الإسلامية لسنوات 2016- 2017- 2018، وقعها عن الجانب المغربي، وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية، السيد أحمد التوفيق، وعن الجانب البحريني وزير العدل والشؤون الإسلامية، الشيخ خالد بن علي بن عبد الله آل خليفة.

أما الاتفاقية الثالثة فهي ببروتكول تعاون بين المعهد العالي للقضاء بالمملكة المغربية ومعهد الدراسات القضائية والقانونية بمملكة البحرين، وقعها عن الجانب المغربي، وزير العدل والحريات مصطفى الرميد، وعن الجانب البحريني، الشيخ خالد بن علي بن عبد الله آل خليفة.

إثر ذلك أقام عاهل البحرين، الملك حمد بن عيسى آل خليفة،مأدبة عشاء على شرف الملك محمد السادس، والوفد المرافق له.