غادر  عمدة الرباط، محمد الصديقي، المنتمي لحزب "المصباح"، مقر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بالدار البيضاء، مساء يوم الإثنين(25أبريل)، بعد أزيد من 10 ساعات في التحقيق.

وأفادت مصادر مطلعة، أن عمدة الرباط رفض الادلاء بأي تصريح عن فحوى ساعات الإستنطاق حول التهم المنسوبة إليه بعد مغادرته مقر الفرقة. كما أن محامي العمدة رفض بدورة التصريح للصحافة.

وكان الصديقي قد مثل صباح اليوم، أمام عناصر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، للتحقيق على خلفية استفادته من "تقاعد غير قانوني" عندما كان يشتغل في شركة "ريضال".