“مركز الحريات والحقوق” يحذر بنكيران من نتائج اقتصادية كارثية

19

حذر “مركز الحريات والحقوق”، حكومة بنكيران من “العواقب الوخيمة لقرار بنك المغرب القاضي بتحرير سعر صرف الدرهم بشكل تدريجي خلال الأشهر القادمة، مما سيؤثر على الاقتصاد المغربي أو على القدرة الشرائية لعموم المغاربة، وهو الشيء الذي ينذر بتفشي الأزمات الاجتماعية وتصاعد وثيرة الاحتجاجات بما يلي ذلك من تهديد صريح للسلم الاجتماعي الهش أصلا”.

واستنكر مركز الحريات والحقوق بشدة، في بيان توصل به “بديل”، “رضوخ بنك المغرب للضغوط السافرة لصندوق النقد الدولي، محملا حكومة بنكيران مسؤولية النتائج الكارثية التي ستتمخض عن هذا القرار، والذي سيؤدي لا محالة إلى انخفاض لقيمة الدرهم مقابل الدولار والأورو، بسبب ضعف تنافسية الاقتصاد الوطني ومحدودية الناتج الداخلي الخام للمغرب”.

وشدد المركز على أن ذلك “سيؤدي في نهاية المطاف إلى ارتفاع في الفوائد المفروضة على الديون المغربية الخارجية، وارتفاع في فاتورة الاستيراد، وتقلص في حجم الاحتياطي المغربي من النقد الأجنبي، وهي الأشياء التي سيلمسها المغاربة في حياتهم اليومية من خلال ارتفاع مهول للأسعار وتفش للبطالة وتوسع لمظاهر الفقر والهشاشة”.

وعبر المركز ذاته، “عن رفضه لزيارة وفد من صندوق النقد الدولي إلى المغرب، وللضغوط التي يمارسها هذا الصندوق على المغرب، وهو ما يعتبر انتهاكا سافرا لسيادة المغرب واستقلاله، والتي تعتبر السياسة النقدية من أهم معالمها”.

وأكد البيان على “تشبت المركز بالنظام المعمول به حاليا في تحديد سعر صرف الدرهم، والقائم على ربطه بسلة من العملات، وهو ما حمى المغرب خلال كل السنوات الماضية من تقلبات الأسواق المالية خصوصا خلال فترات الأزمات”.

إلى ذلك، طالب المركز بـ”تقوية تنافسية الاقتصاد المغربي ومقاولاته عبر الإنهاء مع الريع والامتيازات، حتى تكون للمنتوجات المغربية القدرة على التصدير من جهة وعلى منافسة المنتوجات المستوردة من جهة أخرى، قبل التفكير في أي خطوة غير محسوبة العواقب لتحرير سعر صرف العملة المغربية”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

7 تعليقات

  1. colonel ababou يقول

    في الوقت الذي تسقط فيه عدة رؤوس بسبب فضائح “بانما بيبرز”، المغرب يتدارس مشروع اقامة خط جوي مباشر من المغرب الى بانما.
    علماً أن بانما هي أول دولة اعترفت بالجمهورية الصحراوية و انه لازالت بها سفارة او تمثيلية للشعب الصحراوي.
    راه هاد النظام الإجرامي گالس كايضحك على الشعب و يسرق ليه ففلوسو و طالق عليه بهلوانيين من حكومة و سياسيين و فنانين و صوحافيين و نخبة كلهم لا دين و لا ملة و لا كفاءة عندهم.Free Driss lmokawama kidnappé par la dst ( lmakhzen lhakir) vive la republique marocaine

  2. colonel ababou يقول

    Lui n’est qu’un cloune esclave, ce n’est même pas lui qui decide, lui c’est raiss lmahkouma, dirigé par sido et l’interieure. Free Driss Lmokawama kidnappé par lmakhzen lhakir dst.

  3. مقهور يقول

    ان هده الحكومة ﻻ خبرة لها في تسيير شؤون الشعب سوف ترمي بهدا الشعب الى التهلكة ﻻ محالة نحن الان مقهورين بالغلاء و ضعف المدخول اليومي للمواطن ان هدا الطاعون الحكومي غدر الشعب كما سبق له ان قام بغدر اساتدته الاولين فيما كان يسمى بالحركات الاسلامية .لان اهل هدا الحزب خرجوا علينا بانطباع كادب و تصور جر الطبقة الكادحة الى الفقر والقهر والزبونية والمحسوبية و شتى انواع الفساد و ها هو ناقوس الخطر يدق من جديد لان عجرفة هده الحكومة سوف تنتهي بادن الله.

  4. farid يقول

    حكومة كلينكس لآ يمكنهآ إتخآد أي قرآر بهدآ آلحجم دون آلضوء آلآخضر من آلقصر ومن يحوم حوله تآنيآ ،من يحكم حقيقة لو كآن يهمه آلوطن لركز على آلتعليم وآلصحة وآلعدآلة لكن بانمآ حآلت دون دآلك

  5. المختار يقول

    ليست كل العملية سيئة, إنخفاظ قيمة الدرهم بالنسبة للعملات الكبرى خصوصا اليورو له فوائد كذلك فيما يخص صادرات المغرب للخارج, مايجعل أجور العمال أقل تكلفة حيث تقوى الإمكانية التنافسية للسلع المغربية بالخارج وربح للمقاولات, حيث تمكنها من فتح أبواب إستثمارية جديدة.
    الإستمرار في الإستماتة على سعر الدرهم بقيمته الحالية ليس في صالح الإقتصاد الداخلي, بعض السلبيات لابد منها , بعض التضخم في البضائع المستوردة حيث لابد من رفع أثمانها كي تعادل القيمة السابقة.
    على العموم أظن الإيجابيات أكثر من السلبيات في العملية.

  6. كاره الظلاميين يقول

    هذا الطاعون المسمى بنزيدان عاهد عشيرته على ان يخرب المغرب قبل انتهاء فترة “حكمه”
    والكل يطبل له وكان السفينة اذا غرقت سوف ينقذهم نوح العصر

  7. Azul يقول

    On parle de l’économie il faur s’avoir que Mr Benkirane ne connait rien de l’économie i,don sa tete que le teatre,il faut laisser de se gouvernement pleine de crédit et le chaumage

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.