كشفت صحيفة "رأي اليوم" السبب وراء اختيار الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة إجراء فحوصاته الطبية بسويسرا بدل فرنسا التي دأب على الذهاب إليها منذ اشتداد المرض عليه.

وأكد المصدر نفسه أن ان نشر رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس صورا للرئيس بوتفليقة اثناء زيارته الجزائر، وهو في وضع صحي محرج للغاية، حيث بان عليه الاعياء الشديد، هو سبب هذا التحول، وذهاب الرئيس الجزائري الى جنيف بدلا من فرنسا.

وتعود اخر زيارة لبوتفليقة لاجراء فحوص طبية في الخارج الى الثالث من كانون الاول/ديسمبر عندما دخل عيادة في غرونوبل (فرنسا).

ويضيف المصدر أن الشائعات تعيد تدهور حالة بوتفليقة الصحية الى الواجهة بانتظام ولا يتردد قادة المعارضة في التحدث عن “شغور في السلطة يستغله” على حد قولهم اقارب بينهم شقيق الرئيس ومستشاره الخاص.