منعت السلطات العمومية بكلميم، عشية يوم الاحد 24 أبريل الجاري، مسيرة كانت قد دعا إليها مجموعة من الاطارات الحقوقية وتنسيقية معطلي المدينة للمطالبة بالكشف عن حقيقة وفاة المعطل ابراهيم صيكا خلال اضرابه عن الطعام احتجاجا على ظروف اعتقاله.

محاصرة بيت صيكا

وبحسب ما أفاد به مصدر حقوقي من عين المكان فقد تمت محاصرة المشاركين في المسيرة عند تجمعهم أمام بيت عائلة صيكا، ومنعتهم من التقدم في المسيرة بمبرر عدم حصول منظميها على ترخيص.

محاصرة بيت صيكا1

وأضاف المصدر ذاته أنه أمام هذا الوضع، اضطر المنظمون إلى تحويل المسيرة إلى وقفة احتجاجية طالبوا من خلالها بفتح تحقيق نزيه للكشف عن حقيقة وفاة صيكا.

محاصرة بيت صيكا2

وأردف متحدث الموقع أن المئات من المواطنين توافدوا على مكان الوقفة والتزموا بترديد شعارات سلمية ومطالبة بالحقيقة في وفاة صيكا ولم يخرجوا عن هذا السياق، مشيرا إلى أن "التنظيمات الحقوقية التي شاركت في الوقفة نددت بالمنع الذي طال المسيرة التي كانوا يعتزمون تنظيمها".

محاصرة بيت صيكا3

في ذات السياق قال مبارك بوعجلة، رئيس "جمعية الدفاع عن حقوق الإنسان، فرع كلميم "عبرنا كجمعية حقوقية من داخل الوقفة عن ادانتنا للمنع الذي طال مسيرة المطالبة بمحاسبة المتورطين في مقتل صيكا"، مضيفا، "ان العقلية التي تم التدخل بها واعتقال المعطل براهيم صيكا هي نفسها العقلية التي أعطت الأوامر لمنع المسيرة"، محملا "والي جهة كلميم وادنون المسؤولية الكاملة في عسكرة المدينة وما ستؤول اليه الاوضاع"، داعيا نفس المتحدث إلى "تطبيق القانون وعدم افلات من العقاب".

محاصرة بيت صيكا4

من جهة اخرى أقيم في نفس اليوم حفل عزاء بمدينة بريدا بهولاندا منظم من طرف الجالية المقيمة هناك.


محاصرة بيت صيكا5