شكلت اللجنة الادارية التي انتخبها المؤتمر 11 للجمعية المغربية لحقوق الانسان، من بين أعضائها الـ95 المكتب المركزي الذي سيقود الجمعية خلال الولاية المقبلة.

وجاءت تشكيلة المكتب على الشكل التالي:

أحمد الهايج رئيسا، خديجة عيناني نائبة أولى له، وسعيد حماني من حزب "الطليعة الديمقراطي" نائبا ثانيا، وحميد البهدوني من حزب "الاشتراكي الموحد" نائبا ثالثا.

وانتخب الطيب مضماض كاتبا عاما  للجمعية، وخديجة ابنو نائبة له، وحسن محفوظ أمينا للمال وعادل الخلفي نائبا له، فيما بقية أعضاء المكتب الذي تشكل من 25 عضوا انخبوا مستشارين مكلفين بمهام.