أمازيغ ينتفضون ضد التهميش في مسيرة حاشدة بمراكش (فيديو)

17

انطلقت صباح يوم الاحد(24أبريل)، المسيرة الوطنية التي دعا إليها المجلس الفيدرالي لحركة “توادا ن إمازيغن”، من ساحة باب دكالة، بمراكش.

أمازيغ

وتضم التنسيقية المحلية لحركة “توادا ن إمازيغ” إطارات وهيئات وفعاليات أمازيغية وحقوقية وديمقراطية، شاركت في المسيرة الوطنية لـ”توادا ن إمازيغن”، بالتزامن مع عيد الربيع الأمازيغي “تافسوت ن إيمازيغن”، حيث رفعت مجموعة من المطالب “الداعية لانصاف الامازيغ ورفع الحيف عنهم”.

أمازيغ1

وجابت المسيرة العديد من شوارع المدينة الحمراء رافعين أعلام أمازيغية وشعارات تطالب بضرورة تحقيق المساواة ونبذ العنصرية، وإنصاف أمازيغ المغرب أينما كانوا والكف عن مضايقة النشطاء الأمازيغ ومتابعتهم، كما طالب المحتجون بإحقاق العدالة الإجتماعية بين فئات الشعب المغربي.

أمازيغ2

ووفقا لمصادر من اللجنة التظيمية فإن المسيرة عرفت مشاركة عدد كبير من الأمازيغ الذين قدموا من شمال المغرب إلى جنوبه ومن شرقه إلى غربه، من أجل التأكيد على نبذ العنف والحيف والقمع والإعتقال.

أمازيغ4

وكان المجلس الفيدرالي لحركة “توادا”، قد دعا إلى تنظيم مسيرة وطنية تحت شعار “إمازيغن ورهان التحرر في ظل الاعتقال والاغتيال السياسيين واستمرار الإقصاء والميز-على درب الشهيد إزم سائرون” يوم الأحد 24 أبريل بمراكش.

أمازيغ5

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

3 تعليقات

  1. alwajdi يقول

    je se tien la manuf mais le drapeau kurd el as rien a faire chez nous bande de mangoules et de pd

  2. محمد يقول

    احذروا انها بداية الفتنة لعن الله موقضها .نقطة بنقطة تلقى المغرب تقسم.على المسؤولين الانتباه لذلك جيدا ولا بعتبرون المغرب استثناءا

  3. Le respect de la diversite' ethnique est un droit يقول

    La langue Amazigh a ete institutionalisee’ ,mais depuis ,on note des reticenses en ce qui concerne sa mise en application ! Il s agit bien de constitution qui n est pas respectee ,a cause d une loi qui tarde a voir le jour ! Ainsi apres des decenies de persecutions, d’ interdiction et d injustices l Etat tergeverse et fuit ses devoirs et engagements a respecter les droits identitaires,ethniques e economiques des Amazigh – pourtant la diversite’ est un atout pour le Maroc ,devant la montee de l integrisme religieux source d instabilite’ -menace pour la paix sociale – il n y aura pas d Etat de droit tant que la langue et la culture Amazigh subissent l exclusion ,et que les Amazigh restent marginalise’s ,,,,

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.