بعد “مي فتيحة”.. وفاة سائق “طاكسي” إثر إضرامه النار في جسده

26

أقدم سائق سيارة أجرة، يبلغ من العمر 39 سنة، على إضرام النار في نفسه، صباح يوم الأحد 24 أبريل، بطنجة، حيث توفي عند وصوله إلى مستشفى محمد الخامس.

ووفقا لما نقلته وكالة “المغرب العربي للأنباء”، فقد أوضح مصدر من السلطات المحلية أن الضحية أقدم على إضرام النار في نفسه بعد ركن سيارة الأجرة قرب “ساحة مكة” بالمدينة، وأنّه “حسب المعطيات الأولية فإن إقدام الضحية على هذا الفعل يعود إلى مشاكل شخصية” وفق تعبير المصدر عينه.

وأشارت المصادر ذاتها إلى أنه تم فتح بحث في الموضوع تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

تعليق 1

  1. الدكتور رشيد العرجيوي. جامعة فاس المغرب يقول

    ظاهرة خطيرة في المغرب. يجب الوقوف عندها والبحث عن الأسباب الحقيقية. فلايمكن قبول هذه الظاهرة. فليس هناك مايستحق أن يحترق من أجله الإنسان. لأنه في الأخير الخاسر الأكبر هو ذاك الذي أقدم على الاحتراق. ومن بعده الأسرة والعائلة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.