عبرت "شبكة نقابات البترول والغاز للشرق الأوسط وشمال إفريقيا"، التابعة "للاتحاد الدولي للصناعات"، عن تضامنها مع أجراء شركة "لاسامير" التي دخلت في أزمة كبيرة نتيجة الديون المتراكمة عليها، منذ مدة.

ودعت الشبكة المذكورة ضمن بيان لها، السلطات المغربية وكل الجهات المعنية للحرص على حماية حقوق المأجورين وتوفير شروط استمرار صناعات تكرير البترول وتطويرها، متمنية عودة عمال ومستخدمي شركة "لا سامير"، للإنتاج واستئناف المصفاة لنشاطها الطبيعي.

وجاءت دعوات شبكة نقابات البترول والغاز للشرق الأوسط وشمال إفريقيا، على إثر الإجتماع الذي عقدته في بيروت بلبنان، يومي الخميس 21 والجمعة 22 أبريل 2016، بحضور ممثلين من نقابات لبنان، العراق، الأردن، اليمن، الجزائر، فلسطين، مصر، تونس، موريتانيا، تركيا، النرويج والمغرب.