طفلان مغربيان يُحملان على “العمارية” بعد فوزهما بمسابقة دولية لتجويد القرآن (فيديو)

28
طباعة
على غرار الاستقبالات التي تنظم لبعض المشاركين في برامج المواهب الغنائية، نظم بعض المغاربة استقبالا للفائز بالرتبة الأولى في مسابقة “تيجان النور” لتجويد القرآن التي تنظم بدولة قطر، عبد الجليل بوسكى، يوم الجمعة 22 أبريل بمطار محمد الخامس في الدار البيضاء.

وبحسب ما نقل مصدر من عين المكان لـ”بديل”، فقد وجد الطفل عبد الجليل بوسكى، عند خروجه من مطار محمد الخامس بالدار البيضاء (وجد) عدد من أصدقائه وأقربائه وأفراد من عائلته، يستقبلونه بالتمر والحليب والأعلام المغربية، ليحملوه على الأكتاف فراحا بما حصل عليه”.
بوسكى
كما تم اليوم السبت 23 أبريل استقبال بنفس الطريقة الطفل حمزة أركون، الحائز على الرتبة الثانية في ذات المسابقة، والحاصل على مبلغ مالي قدره 50 ألف خمسين ألف ريال قطري، فيما حصل الأول على ضعف هذا المبلغ.

واستحسن بعض المشاركين في الاستقبال هذه البادرة معتبرين أنها تعطي لهذه الفئة من المسابقات مكانتها داخل المجتمع.

وكان عدد من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي قد انتقدوا الكيفية التي يتم التعاطي به مع بعض المواطنين الذين يحصلون على جوائز عالمية في مسابقات دينية، أثناء عودتهم للمغرب عكس ما يتم التعامل به مع المشاركين في بعض المسابقات الغنائية، الذين تخصص لهم استقبالات كبيرة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

2 تعليقات

  1. omar يقول

    انا حقا معجب بصوته و اتمنى له و لصديقه النجاح انشاء الله

  2. jamal يقول

    On se moque de toi mon petit tu n’as rien fait pour te récompenser,à mon avis tu a du aller chanter que de réciter ces choses qui n’ont aucun intêret qu’aux yeux de ceux qui en tirent profit .c de ton pays et de tes concitoyens qu’on a besoin pour lles empècher de démarrer .le coran n’est qu’un vieux livre dont se sert ces régimes mafieux pour garder les troupeau dans la bergerie,et sacralisé des personne comme il l’a fait depuis l’an 700

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.