أجريت اليوم السبت(23أبريل)، بالمنطقة العازلة "أغمينيت"، مناورة عسكرية، نفذتها وحدات من البوليساريو، بحضور وزير دفاعها عبد القادر طالب عمر.

وبحسب ما أوردت جريدة "الخبر" الجزائرية، فإن المناورة العسكرية تمت بالناحية الجنوبية للمنطقة، ونفذتها الوحدات العسكرية السابعة والثالثة والاولى التابعة للبوليساريو.

وأوضح المصدر، أن برنامج هذه المناورة قد استهل برفع علم البوليساريو اعقبتها كلمة افتتاحية القاها رئيس اركان البوليساريو، أوضح فيها ان المناورة تندرج ضمن البرنامج السنوي، كما تأتي بعد التحركات الاخيرة التي قام بها المغرب والتي من شأنها نسف المفاوضات بين الجانبين (المغرب وجبهة البوليزاريو).

وأضاف أن هذا يأتي بعد أن اقدمت عليه المملكة المغربية عبر طرد العنصر المدني لبعثة الأمم المتحدة من أجل تنظيم استفتاء في الصحراء (المينورسو) بما يهدد كيانها، وهي "المتواجدة بالمنطقة بقرار من مجلس الامن، بهدف تنظيم استفتاء حر و نزيه يسمح للشعب الصحراوي بتقرير مصيره".