بعد شهور من مكوثها في فرنسا، بعد تعرضها لاعتداء، أكدت الممثلة المغربية لبنى أبيضار أنها ستعود إلى المغرب، وستحط الرحال بمدينة الدار البيضاء.

وأوضحت لبنى أبيضار بطلة فيلم "الزين اللي فيك" المثير للجدل، أنها ستحل ضيفة على  مهرجان الدار البيضاء لتمثيل الجمال الشرقي، خلال شهر ماي المقبل.

وكتبت أبيضار على صفحتها الإجتماعية بالفيسبوك:"مضت شهور وشهور عن رحيلي واغترابي عن بلدي ،لا تعاتبي ولا تكثري من اللوم.ساعود الى بلادي محملة بالشوق والامل الى غد افضل ،ساعود وانا جد مسرورة وفرحانة الى مدينة الدار البيضاء هاته المدينة التي احتضنتني يوما ما،وخرجت منها على اثر الاعتداء الهمجي الذي تعرضت له".

واضافت المممثلة التي رافقتها ضجة كبيرة من ظهورها في مشاهد ساخنة بالفيلم المذكور:"بالفعل عرفت تجربة جميلة احتضنتني باريس ودخلت من الباب الواسع لسيزار،وحصلت على الشهرة والالقاب...لكن لاشيء يعوض حنان الاهل والاحباب والوطن"، ثم أردفت:"شهر ماي المقبل ساكون في مهرجان الدار البيضاء لتمثيل الجمال الشرقي وعرابة المهرجان".