وسط غياب أبرز الوجوه الحقوقية والإعلامية المغربية، افتتحت "الجمعية المغربية لحقوق الانسان"، مؤتمرها الحادي عشر يوم الجمعة 22 أبريل الجاري، ببوزنيقة بعيدا عن الرباط العاصمة، ووسط مركب يعج بأشغال البناء والاصلاح، وفي قاعة ضاقت بضيوفها.

مؤتمر الجمعية6

وكان أبرز الغائبين قاضي الرأي المعزول محمد الهيني، الذي ضحى بوظيفته ورزق أبنائه من أجل حق القضاة في التعبير ومهمته في حماية حقوق وحريات المواطنين كما ينص على ذلك الفصل 117 من الدستور المغربي.

مؤتمر الجمعية

كما غاب عميد الإعلاميين المغاربة خالد الجامعي والنقيب عبد السلام البقيوي، الحبيب حاجي رئيس جمعية الدفاع عن حقوق الإنسان ومحمد طارق السباعي رئيس "إلهيئة الوطنية لحماية المال العام في المغرب" والدكتور عبد اللطيف حسني، والحقوقي صبري الحو، فضلا عن غياب النقيب عبد الرحمان بنعمرو، الكاتب الوطني لحزب "الطليعة الديمقراطي"، والرئيس السابق لذات الجمعية.

مؤتمر الجمعية2

وعرفت الجلسة الافتتاحية إلقاء كلمة الجمعية من طرف رئيسها أحمد الهايج، وكلمات بعض الاطارات الأخرى الحاضرة.

مؤتمر الجمعية5

ويحضر المؤتمر، الذي يعقد تحت شعار:"نضال وحدوي متواصل من أجل مغرب الكرامة وكافة حقوق الإنسان للجميع"، ويستمر الى غاية 24 من نفس الشهر ببوزنبقة، (يحضره) أزيد من 700 مؤتمر.

مؤتمر الجمعية4

من جهة أخرى، أبدى عدد من الحاضرين تذمرهم من الظروف التي عقدت فيها الجلسة الافتتاحية ووصفها أحد ممثلي الإطارات المدعوة بـ"الامعان في إذلال الجمعية".

مؤتمر الجمعية12

كما عبر بعض المؤتمرين عن تذمرهم بعد تسريب أنباء عن كون القيادة المقبلة للجمعية قد تم اختيارها مسبقا وأن حضورهم هو شكلي، مؤكدين أن الرئاسة ستكون من نصيب خديجة عيناني.

مؤتمر الجمعية13

وبخصوص غياب بعض الجمعيات كجمعية "الدفاع عن حقوق الانسان"، التي يترأسها الحبيب حاجي، قال أحد قدماء قياديي الجمعية، إنهم لا يتعاملون معها ويعتبرونها جمعية محلية، الأمر الذي رآى فيه احد الضيوف نوعا من الإقصاء والإنتقائية في التعاطي مع الجمعيات المشتغلة في مجال حقوق الانسان.

مؤتمر الجمعية8

كما عاب أحد الزملاء الإعلاميين الكيفية التي تم التعامل بها مع وسائل الاعلام حيث استدعيت بعض المنابر والمواقع الاخبارية بعينها واقصاء عدد آخر ومنها من ظل يساند الجمعية طيلة فترة التضييق عليها.

مؤتمر الجمعية7

من جهة أخرى، قال مصدر من إدارة الجمعية المذكورة إن الإكراهات التي تم فيها التحضير للمؤتمر والتضييق الذي تتعرض له الجمعية هما اللذان دفعا الى وقوع بعض الارتباك في استدعاء الضيوف"، مؤكدا أن هناك ضيوف وجهت لهم الدعوة لكنهم لم يحضروا.

مؤتمر الجمعية20

وأضاف ذات المتحدث في تصريح لـ"بديل" أن "تنظيم الجلسة الإفتتاحية بعيدا عن الرباط دفعهم إلى إلغاء مجموعة من الفقرات وكذا عدم استدعاء بعض بعض الضيوف.

مؤتمر الجمعية14 مؤتمر الجمعية9 مؤتمر الجمعية10 مؤتمر الجمعية15 مؤتمر الجمعية16 مؤتمر الجمعية11 مؤتمر الجمعية17 مؤتمر الجمعية18 مؤتمر الجمعية19 مؤتمر الجمعية21