بدعوة من نائب الوزير الأول ووزير الداخلية والأمن بمملكة بلجيكا، يان يامبون، قام وزير الداخلية محمد حصاد والمدير العام للأمن الوطني ومراقبة التراب الوطني عبد اللطيف الحموشي، اليوم الجمعة(22أبريل)، بزيارة عمل إلى بروكسيل.

وخلال اجتماع انعقد بهذه المناسبة، والذي حضره أيضا عن الجانب البلجيكي، وزير العدل كون غينز، وكاتب الدولة المكلف باللجوء والهجرة تيو فرانكن، نوه الوفدان بالطفرة الكبيرة التي عرفها التعاون بين البلدين، بعد الاتصال الهاتفي بين الملك محمد السادس والملك فيليب عاهل بلجيكا في 23 نونبر 2015.

واغتنم الوفد المغربي هذه المناسبة ليجدد ليان يامبون تضامن المملكة المغربية مع بلجيكا، على إثر الاعتداءات الإرهابية الدنيئة التي استهدفت بروكسيل نهاية مارس الأخير، معربا عن الاستعداد الكامل لمصالح الأمن المغربية لتعزيز التشاور وتبادل المعلومات مع نظيرتها البلجيكية.