كشف الناخب الوطني، هيرفي رينار، عن رغبته في الحفاظ على سفيان بوفال بفريق ليل، خصوصا في ظل محاصرته بأندية إنجليزية راغبة في خدماته.

وهو التوجه ذاته الذي نهجه المدرب فرديريك انطونيتي الذي خلف رونار في قيادة فريق ليل الفرنسي، حيث علق بخصوص مستقبل بوفال قائلا: "الحفاظ على بوفال؟ من المستحيل في ظل محاصرته بأندية إنجليزية، ونعلم اننا سنفتقد لخدماته، وكنت على علم بذلك منذ وصولي إلى ليل، وهذا جزء من عمل الأندية الفرنسية عموما".

وتشير تقارير إعلامية فرنسية، أن الدولي بوفال ذو 22 ربيعا، كلف خزينة نادي ليل مع بداية الموسم الكروي الجاري مبلغ 3.5 مليون أورو قادما من شمال فرنسا، ومن المنتظر أن يغادر قلعة ليل بأكثر من 20 مليون أورو، بالنظر إلى ما قدمه طيلة 27 مباراة رسمية خاضها رفقة فريقه (25 منها دخل كرسمي)، حيث سجل 11 هدفا ومرر 5 تمريرات حاسمة، فضلا عن اعتباره من أحسن مراوغي الليغا 1.

وأضافت المصادر ذاتها، أن المهاجم بوفال، توصل بعروض عدة من الدوري الإنجليزي والألماني (بروسيا دورتموند وفولكسبورغ)، إلا ان الكفة تميل، وفق المصادر ذاتها، صوب نادي توتنهام الإنجليزي، بعدما قطع أشواطا كبيرة في المفاوضات بفضل علاقاته المتميزة مع محيط اللاعب بوفال.