أمازيغي يثير جدلا بطلبه رفع الآذان بالأمازيغية

30
طباعة
طالب ناشط أمازيغي يدعى، عمر أفضن، إلى رفع الآذان للصلاة في مساجد المناطق التي يتواجد بها أمازيغ، باللغة الأمازيغية.

وقدم الناشط الأمازيغي ترجمة للآذان إلى اللغة الأمازيغية على صفحته بموقع “الفايسبوك”، فكتب:”أكوش مقورن 3 مرات، أور إيلي إيلا أبلا يان واكش 3 مرات، محمد ارقاس واكش… راكت نسلمد، س واكش مقورن”.

وأثارت الدعوة التي اعتبرها البعض غريبة ومثيرة، ردود أفعال متباينة، حيث عبر الكثيرون عن “رفضهم للفكرة واعتبروها استخفافا وسخرية من الدين الإسلامي”.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

2 تعليقات

  1. يسرى يقول

    لماذا هل اسم الله اكبر ثقيل على قلبكم هل اصبح حتى الاذان يجب تغييره لمجرد البحث عن مشاكل والادعاء بالحكرة و عدم الاعتراف باللهجة الامازيغية وراه عيقتووووو وبزاااف

    بكل دول العالم وخاصة الدول التي لا تتكلم اللغة العربية او بالتعبير الاصح دول اجنبية الاذان باللغة العربية في تركيا الاذان باللغة العربية

    سير اخويا جيب قرابتك على شي اخر وبعد على الدين الاسلامي هو الي بقا ليكم

    راه الامازيع عايشين مع العرب بكل قرية و مدينة متزوجون من عربيات والعكس صحيح والحمد لله راه الامازيغ والعرب واحد ونحترمهم جميعا دون امتياز ، وانت تريد بث الفتنة بينهم لا غير ، والامازيغ يحفظون القران بالعربية ويصلون به، الي بغيتي تشعل شي نار للفتنة شعلها في بلد اخر وليس المغرب.

  2. jamal يقول

    POURQUOI CETTE REVENDICATION EST QUALIFIEE PAR CERTAINS DE BIZARRE ?LA LANGUE AMAZIGH N’EST PAS UNE LANGUE OFFICIELLE?EST CE QUE LE PROPHETE A DIT QUE L’APEL A LA PRIERE DOIT ETRE DIT UNIQUEMENT EN ARABE JE VOIS QUE CE MR N’A REVENDIQUE QU’UNE PTITE CHOSE QUI EST DE SON DROIT.LA DYNASTIE DES BORAGHWATA QUI A DURE PRESQUE 400 ANS ONT LU MËME LE CORAN EN TAMAZIGHT ,OU EST LE MAL

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.