طالب ناشط أمازيغي يدعى، عمر أفضن، إلى رفع الآذان للصلاة في مساجد المناطق التي يتواجد بها أمازيغ، باللغة الأمازيغية.

وقدم الناشط الأمازيغي ترجمة للآذان إلى اللغة الأمازيغية على صفحته بموقع "الفايسبوك"، فكتب:"أكوش مقورن 3 مرات، أور إيلي إيلا أبلا يان واكش 3 مرات، محمد ارقاس واكش... راكت نسلمد، س واكش مقورن".

وأثارت الدعوة التي اعتبرها البعض غريبة ومثيرة، ردود أفعال متباينة، حيث عبر الكثيرون عن "رفضهم للفكرة واعتبروها استخفافا وسخرية من الدين الإسلامي".