كشفت مصادر إعلامية أن الانتحاري نجيم العشراوي، أحد اللذين فجرا نفسيهما في مطار بروكسل في 22 مارس الماضي، عمل في المطار بوظيفة مؤقتة طيلة خمس سنوات.

وبحسب ما أفادت به قناة "في تي ام" التلفزيونية البلجيكية، منتصف هذا الأسبوع ، فإن نجيم العشراوي الذي نفذ مع انتحاري آخر هو إبراهيم البكراوي التفجير الانتحاري في قاعة مطار بروكسل عمل به لغاية نهاية 2012 بوظيفة مؤقتة في إحدى الشركات العاملة في المطار ".
ولم تفصح القناة التلفزيونية البلجكية عن طبيعة الوظيفة التي كان العشراوي يمارسها في المطار، لكنها أكدت أن جميع العاملين في المطار يخضعون لتحقيق أمني قبل أن يحصلوا على ترخيص العمل فيه.

وكان البرلمان الأوروبي أعلن أن العشراوي عمل في شركة تنظيف متعاقدة معه على مدى شهر في صيف العام 2009 وشهر آخر في صيف العام 2010.

والعشراوي (24 عاما) مجاز في الإلكترونيات، ويعتقد أنه هو الذي تولى صنع العبوات الناسفة التي استخدمت في الاعتداءات التي استهدفت في نفس الوقت مطار ومترو العاصمة البلجيكية (32 قتيلا) وكذلك تلك التي استخدمت في اعتداءات باريس في نوفمبر الماضي (130 قتيلا).
ولم توضح القناة الفلمنكية طبيعة الوظيفة التي كان العشراوي يمارسها في المطار، لكنها أكدت أن جميع العاملين في المطار يخضعون لتحقيق أمني قبل أن يحصلوا على ترخيص العمل فيه.