أظهر شريط فيديو طبيبا بأحد المستشفيات المغربية وهو يتسلم مبلغا ماليا مقابل انجازه وثيقة طبية لأحد المواطنين.

وبحسب الشريط الذي تم تنزيله على موقع يوتوب بعنوان : " فضائح مستشفى سيدي عثمان - رشوة الطبيب الرئيسي"،  يظهر الطبيب وهو يسلم مواطن وثيقة طبية يبدو أنها شهادة طبية، قبل أن ينتزعها منه، سائلا إياه:" واش باغي تاخدها فابور"، في إشارة إلى أنه يريد مقابلا لتلك الوثيقة، ليقوم المواطن باستلال ورقة مالية من فئة مائة درهم من جيبه ويسلمها للطبيب الذي أعاد الشهادة للمواطن.

ويعيد الشريط الذي تم تداوله بشكل واسع بين مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي نقاش الفساد والذي يعرفه القطاع الطبي والذي يأتي في المراتب الأولى إلى جانب الأمن والقضاء من حيث الرشوة حسب إحصائيات جمعيات مهتمة وباعتراف مسؤولي القطاع أنفسهم.

ولم يتسن للموقع التأكد من صحة الحادث وتاريخه الحقيقي، من جهة مستقلة.