حكومة بنكيران ترفض الرفع من أجور الموظفين

54
طباعة
بعد جولات ماراطونية انهت الحكومة والمركزيات النقابية والكنفدرالية العامة لمقاولات المغرب برد رئيس الحكومة على اقتراحات ومذكرات الفرقاء الاجتماعيين.

ووفقا لما أكدته يومية “الصباح”، في عدد الخميس 21 أبريل، فقد اشتغلت اللجنة التقنية الثلاثية 12 ساعة متواصلة تخللتها مناقشات حادة بين ممثلي الفرقاء الاجتماعيين والحكومة حيث دافع كل واحد عن مقترحاته والتنازلات التي يمكن ان يقدمها بالاضافة الى الاكراهات المالية والتقنية التي تواجه كل طرف.

واستطاعت اللجنة التقنية صياغة تقرير نهائي يعرض وجهات النظر كافة الاطراف حيث شكل هذا التقرير ارضية النقاش بين رئيس الحكومة وباقي الفرقاء الاجتماعيين، وفي هذا الاطار قال ميلودي موخاريق الامين العام “للاتحاد المغربي للشغل”: إن الصورة لم تتضح بعد ومازال الغموض يلف مواقف الحكومة من عدد من القضايا والمطالب المشروعة ذات الاولوية، التي عبرت عنها النقابات في مذكرة مشتركة خصوصا الزيادة في اجور الموظفين والزيادة في التعويضات العائلية والتخفيف من العبء الضريبي عن الاجور”.

وأكد موخاريق في تصريح ل”الصباح” ان كل شيء “مازال هضرة فهضرة” ولم نلمس اي توجه لمقترحات عملية قابلة للتطبيق على ارض الواقع”. وأشار إلى أن “اجتماع مع بنكيران سيكون حاسما في التعرف على العرض الحكومي، ومنه يمكن أن نحدد الخطوات المستقبلية”.

وحسب مصادر نقابية فان الحكومة مازالت متعنتة في قبول المطالب الاساسية للشغيلة المغربية مبررة ذلك بالازمة الخانقة التي يمر منها المغرب وارتفاع التكلفة المالية لبعض المقترحات مثل الزيادة في أجور الموظفين ب 600 درهم الذي تعتبره الحكومة خطا احمر لا يمكن الاستجابة له، فيما تقترح الحكومة لتخفيف العبء على الموظفين الزيادة في التعويضات العائلية من 200 الى 300 درهم بالتسبة للابناء الثلاثة الاوائل. هذا العرض قابلته النقابات بالرفض متشبثة بمقترحها القاضي بالرفع من التعريضات العائلية إلى سقف 400 درهم.

وانصب الجدل ايضا على تخفيف الضريبة على الدخل على أساس مراجعة الأجر المحتسب ورفعه إلى سقف 6000 درهم، حيث ان الحكومة ترفض هذا المقترح على أساس أن الميزانية العامة تعتمد كثيرا على هذه الضريبة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

5 تعليقات

  1. محمد الفرشة يقول

    ياله من وجه بشع وعقل ساذج ونفسية حقيرة خسيسة. نتمنى يوم الحساب حيث لن ينفعك الركوع امام ارجلنا.يا رب اعنا ضد الخوانجية ومن يملي عليهم من الداخل والخارج.

  2. محمد الفرشة يقول

    نحن الموظفين لا نعترف به رئيسا للمحكومة.انه وبش يفرغ مكبوتاته وحقده على عامة الفقراء ومتوسطي الحال لينال رضى الامبريالية الداخلية.انا اقترح اضرابا بل توقفا عن العمل في كل القطاعات وانذاك سنضع خطا احمر لاعتداء الخوانجية على المواطنين.عفوا على المقترح لان نقاباتنا لا ترضى مشاورة القواعد .اما معشر الموظفين يبدو وكانهم في عطلة خارج البلد. تحولوا الى عطاشة يصرفون ساعات العمل في مناخ الذل والاهانة وتشتت الشمل المشتت اصلا.يا لها من مفارقات مقلقة.

  3. ابو سلمى يقول

    اذا كانت النقابات جادة في الدفاع عن حقوق الماجورين فلتصعذ من احتجاجاتها و تنوع اساليبها فمثلا في قطاع التعليم تعلن اضرابات في ايام التي تقررت فيها الامتحانات الاشهادية .دون ذلك تكون النقابات تلعب لعبتها الاخيرة وستقوم بتصفية الحركة النقابية .

  4. كاره الظلاميين يقول

    انه العبث في زمن الظلام الذي سلمت له مسؤولية تدبير السياسة المغربية
    نحن مقبلون على عهد جديد: ليس بالمعنى المخزني ولكن عهد يقول فيه الشعب الكادح كلمته الفصل

  5. ahmed يقول

    الإضراب العام لمدة 72 ساعة اصدق وسيلة لتجاوز الخط الاحمر ولفرض شروطنا كما نريدها دون الإقتراب من تقاعدنا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.