في حادثة مثيرة وغريبة، خلفت استنكارا واسعا، أقدم أحد موظفي بلدية جرسيف اليوم الأربعاء 20 أبريل، على تعنيف ثلاثة حمير وفقء عينيْ أحدهم بدعوى أكله لورود غرستها البلدية.

20160420_131330-320x215

ووفقا لما نقلته مصادر محلية، فإن السلطات المحلية للمدينة اقتادت الحمير الثلاثة إلى محجز البلدية، بعد أن تم تعنيفها، قبل أن يكتشف مالكها -وهو شيخ طاعن في السن- الأمر ويحتج بشدة على ما أقدم عليه الموظف.

20160420_131458-e1461161802311

وخلف الحادث تذمرا واستنكارا واسعا في أوساط المواطنين الذين عاينوا الواقعة حيث رفعوا شعارات منددة بهذا الفعل الذي وصفوه بـ"الهمجي واللإنساني".

20160420_131338-e1461161764693

وبعد تجمهر حشد من المواطنين قرر مالك الحمير التوجه إلى مقر العمالة للإحتجاج على ما بدر من الموظف، وكذا من أجل المطابة بمحاسبته.

20160420_131652-e1461161879799

وما إن انشرت صور الحمير المذكورة على صفحات التواصل الإجتماعي، حتى حشدت تعاطفا منقطع النظير، من طرف العديد من النشطاء الذين استنكروا بدورهم ما حدث، مستغربين من انتقال عدوى تعنيف بعض المسؤولين للمواطنين، إلى تعنيف الحيوانات.

يذكر أن حملة قتل الكلاب الظالة التي باشرتها سلطات مدينة القصر الكبير قد خلفت استياء عارما في أوساط عدد كبير من المغاربة وكذا بعض الجمعيات التي تعنى بالرفق بالحيوان، وذلك بعد أن ظهر عدد من المكلفين من بينهم رجال سلطة وهم ينهون حياة الكلاب الضالة بالسلاح الناري في أزقة وشوارع المدينة ليلا.

20160420_132037-e1461162033542