القضاء الأمريكي يفتح تحقيقا في فضيحة “وثائق باناما”

28

أعلن المدعي الفدرالي لولاية نيويورك اليوم الأربعاء 20 أبريل، أن القضاء الاميركي فتح تحقيقا في نيويورك حول وقائع مرتبطة بفضيحة التهرب الضريبي التي كشفتها “اوراق بنما”.

ووفقا لوكالة الأنباء الفرنسية، فقد اوردت الرسالة التي وجهت الى الاتحاد الدولي للصحافيين الاستقصائيين الذي ساهم في تسريب هذه الوثائق ان السلطات “فتحت تحقيقا جزائيا حول وقائع وردت في اوراق بنما”.

ولم تشر الوثائق المسربة سوى الى عدد ضئيل من الاميركيين يشتبه بنقلهم قسما من اموالهم الى ملاذات ضريبية وشركات اوفشور بمساعدة مكتب المحاماة البنمي “موساك فونسيكا”الذي بات معروفا في العالم.

ومن هؤلاء دفيفد غيفن، قطب الموسيقى الذي اسس مع المخرج ستيفن سبيلبرغ استوديو “دريمووركس” للافلام، غير ان اي شخصية كبرى اميركية سواء من السياسة او الاعمال او المصارف لم يتلطخ اسمها في الفضيحة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

2 تعليقات

  1. Kurt Bernstein يقول

    وا عبادْ الَّله، راهْ ما يمْكَنْشْ تْكونْ تَحقيقاتْ فْهادْشِّي، لأنَّهُ بايَنْ. هادْالأحْزابْ رَ غيرْ صْحابْ حْوايَجْهُمْ. رَ خاصّْنا نْحَمْدُو الَّله اللي كَيْخَلليوْنا حَييِّنْ. حيث جوجْ ثُلُثْ ديالْ السْلاحْ المَشْري (وَللي غَ يتَّ شْرا) مَنْ عَرْقْ كْتافْنا راهْ سْلاحْ لِلإسْتعْمالْ ضَظّْ المَجْموعاةْ. دْزايَرْ عَنْدْها نَصْ نَصْ دْيالْ السْلاحْ، طَرْفْ دْيالْ الحَرْبْ وْ طَرْفْ ضَظّْ المَجْموعاةْ. وْماشي فْمَصلَحْةْ المغرِبْ والا الجزائر باشْ يَتْحَلْ مُشْكِلْ الصحْراء. لأنَّهُ لوكانْ يتْحلْ، غَيَبْقى غيرْ الدِّينْ هُوَّ اللي مْلَصَّقْ لَغْنَمْ (كيمَّا كَيْشوفونا) مْعَ الحاكْمين، والدِّينْ راهْ غادي وْ كَيْدوبْ بْحالْ الزَّبْدة. إدَنْ بْلا مَنَبْقاوْ نْحَلْمو بْشي ديموقراطية وْلا شي حُرِّية، راهْ البوطوناةْ كُلّْهُمْ فْيَدْ 10 أوْ 12 دْيالْ لَمْعَللّْمينْ.

  2. salim يقول

    وحنا مالنا او لماركان؟؟؟ خاس تحقيق فالمغرب اولا مدينها غير فمولات البغرير او بوتازوت

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.