قالت مساعدة الأمين العام لجامعة الدول العربية، هيفاء أبو غزالة، "إن 90 في المائة من الأنشطة الإرهابية على الإنترنت تتم عبر شبكات التواصل الاجتماعي".

وأوضحت أبو غزالة، في محاضرة حول "دور الإعلام في مكافحة الإرهاب"، ألقتها مساء أول أمس في البحرين، "أنه لذلك تسعى الجامعة العربية إلى تبني قرار أممي لمكافحة الإرهاب على مواقع التواصل الاجتماعي، مبرزة أهمية إنشاء مراصد إعلامية لمتابعة ما تنشره المنظمات الإرهابية والرد عليها".

وأضافت أن لدى هذه المنظمات "وسائل جديدة لإقناع الآخرين وجذبهم"، إلى الإرهاب الذي "يقتل إرثنا وحضارتنا ويحاول إلغاء وجودنا في المنطقة"، مشيرة إلى أن نصف معركة الجماعات الإرهابية تكون على الأرض، والنصف الآخر يكون عبر وسائل الإعلام، التي تسعى من خلالها إلى نشر ثقافة الخوف والعنف، ومعتبرة أن نشر أخبار هذه الجماعات الإرهابية هو بمثابة الدعاية المجانية لها.