قال المسؤول الإعلامي عن الجامعة اللكية لكرة القدم، محمد مقروف، "إن نقل مباراة الوداد البيضاوي ضد مضيفه مازيمبي الكونغولي بات مستحيلا لأسباب مادية".

وبحسب ما أكدت مصادر، فإن مقروف، أوضح أن الجامعة وبتنسيق مع المسؤولين عن النقل التلفزي الكونغوليين، اتفقوا بادئ الأمر على بيع حق نقل المباراة بمبلغ 15 ألف دولار، قبل أن يتفاجأ مسؤولو القناة الرياضية الوطنية، برد من الجانب الكونغولي على أنهم يفتقودن للأجهزة الكافية من أجل نقل المباراة مباشرة.

وأضاف المسؤول الإعلامي للجامعة، أن مسؤولي القناة الرياضية، ربطوا اتصالاتهم بشركة خاصة تتكفل بنقل المباراة بالنظر إلى ضيق الوقت وصعوبة التنقل إلى الكونغو، تفاجؤوا بالمبلغ الذي طالبت به الشركة، والذي بلغ 140 ألف دولار، ما اعتبرته القناة الرياضية مبلغا فلكيا بالمقارنة مع حجم المباراة والذي يدخل ضمن الإقصائيات الأولية لدوري ابطال إفريقيا.

وأشار ذات المصدر إلى أن الشركة الكونغولية المالكة لحق النقل، ما زالت تؤكد على أنها لن تنقل المباراة لا محليا ولا دوليا.