ما إن تم ذكر اسم محمد الهيني خلال لقاء أطره الأمين العام لحزب "الأصالة والمعاصرة"، إلياس العماري، حتى اهتزت القاعة بالتصفيق والهتاف لثوان معدودات.

وقال إلياس العماري، موجها كلامه لقاضي الرأي المعزول الدكتور محمد الهيني :"أعرف أن في بلدي رجال قضاء نزهاء وأنت منهم".

وأضاف العماري، الذي كان يتحدث، مساء الثلاثاء 19 أبريل الجاري، خلال لقاء مفتوح نظمته "جمعية خريجي جامعة محمد الخامس" في إطار  برنامج "ضيف الجامعة" (أضاف) : لم أعلن تضامني معك احتراما لك واحتراما للمؤسسة التي تنتمي إليها"، مضيفا:" لا أريد أن يقال بأن سياسي تدخل في اختصاصات القضاء”.

وأردف زعيم حزب "الجرار"، مخاطبا الهيني:"أقول لك هنيئا لك لشجاعتك ولصمودك ولاختيارك الكلمة الصادقة وأعرف أن في بلدي رجال قضاء نزهاء وأنت منهم، ومعركة النزاهة والاستقلالية ما تزال مستمرة”.

من جانبه، وبعد أن تم تقديمه كـ"قاض معزول"، افتتح الهيني مداخلته، بالقول:" إن المعزول هو معزول الفكر وليس الوظيفة"، وهو ما شد انتباه الحاضرين في هذا اللقاء.

وشدد الهيني خلال كلمته على ضرورة إعادة النظر في الخريطة القضائية بالمغرب، من أجل تقريب القضاء من المتقاضين، وعلى وجه الخصوص القضاء المتخصص، بما فيه مراعاة للخريطة القضائية وجعلها متناسبة مع الخريطة الجهوية والتقسيم الترابي للمملكة".

ولفت الهيني، إلى غياب المحاكم المتخصصة في جهة طنجة تطوان الحسيمة، وكذا الأقاليم الجنوبية التي تنعدم فيها المحاكم التجارية والمالية والإدارية".