توصلت المفتشية التابعة لوزارة الداخلية بشكايات تخص عددا من القياد بالدار البيضاء، وتحكي عن تجاوزات خطيرة يمارسونها، إضافة إلى الشطط في استعمال السلطة مع الابتزاز والارتشاء.

وبحسب ما أوردت يومية "المساء" في عدد يوم الأربعاء(20أبريل)، فإنه من بين التقارير التي وصلت إلى مفتشية الداخلية شكايات تخص قائدا بإحدى مقاطعات الحي الحسني بالدار البيضاء، كان سببا في اعتقال رجل تجاوز عقده الرابع، طالب بشهادة السكنى، التي كان يحصل عليها لسنوات، غير أن قائد الملحقة الإدارية المذكورة رفض، لأن شكايات اتهمته بالتلاعب في أرقام منازل من المنتظر أن تعوض الدولة أصحابها ببقع أرضية في إطار إعادة إدماج أصحاب السكن غير اللائق بالحي الحسني.

وأضافت اليومية، أن الوكيل العام للملك بالبيضاء أمر بالاستماع إلى المواطن، الذي تعرض للاحتجاز بعد طلبه الحصول على شهادة السكنى لفائدة زوجته.