في ظرف أقل من أسبوع، استطاع فيديو حلقة موقع "بديل"، حول موضوع "قائد الدروة و”اعتقال” الملك لبنكيران"، أن يقترب من حاجز نصف مليون مشاهدة على الشبكة الإجتماعية "يوتوب".

وحصدت الحلقة المثيرة نسبة مشاهدة عالية، فضلا عن تسجيل تجاوب وتفاعل كبيرين، من خلال التعليقات والنقاشات التي تم فتحها من طرف العديد من النشطاء الذين أبدوا رضاهم على الطريقة التي تمت بها مناقشة الموضوع.

وتلقى "بديل" العديد من الإتصالات والرسائل، من فاعلين حقوقيين وسياسيين وجمعويين ونشطاء ومواطنين، هنؤوا من خلالها الموقع على الصدى الطيب الذي خلفته الحلقة لدى العديد من الأوساط.

ويستغل موقع "بديل" الفرصة ليتوجه بالشكر لكل متتبعيه وقرائه الأوفياء على ملاحظاتهم وتشجيعاتهم وانتقاداتهم، داعيا إياهم إلى المساهمة في اقتراح مواضيع أخرى تستحق المتابعة والتحليل والنقاش.

يشار إلى أن الحلقة المذكورة وقف خلالها الزميل المهدوي عند ما بات يعرف بملف "قائد الدروة"، موضحا أن الدولة هي أول جهة مسؤولة في هذه القضية وبدرجة ثانية القائد وبدرجة ثالثة الزوج والزوجة، كما خصص الزميل المهدوي، حيزا زمنيا مُهما لتصريحات رئيس الحكومة الأخيرة في مدينة سلا، خاصة قوله للملك "وخا تعتقلني أنا معاك" وبأن علاقتهم مع الملك علاقة دينية وشرعية لا تخضع لتقييم سياسته او استحسانها من عدمه.