تظاهر مئات العمال اليوم الثلاثاء 19 أبريل، أمام المقر المركزي للبنك الشعبي، بالدار البيضاء، احتجاجا على جملة من القرارات التي اتخذها المدير العام الجديد لـ "الشركة المغربية للصلب" (مغرب ستيل)، في حقهم، والتي اعتبروها مجحفة وغير قانونية.


وبحسب مصدر نقابي، فإن هذه الإحتجاجات جاءت على إثر "تزكية بنكيْ "التجاري وفا بنك"، و"البنك الشعبي"، و "BMCE"للمدير العام الجديد، الذي خرق البروتوكول الموقع مع نقابة الإتحاد المغربي للشغل، بولاية الدار البيضاء، كما قام بطرد وتشريد أزيد من 800 أسرة"، بحسب المصدر.

مغرب ستيل

وندد المحتجون، بضرب "الشركة المغربية للصلب"، للحريات النقابية، مع الإستمرار في تشغيل عمال جدد مكان العمال المضربين عن العمل منذ 19 دجنبر من السنة الماضي، كما عبروا عن غضبهم من عدم تأدية أجورهم عن أيام العطل الفعلية.

مغرب ستيل2

وطالب العمال الغاضبون، من الأبناك المذكورة، التدخل من أجل توقيف وطرد المدير المذكور، لأنه "يشوه سمعة هذه الشركات كما يعطي صورة سلبية على الباطرونا"، مستنكرين بشدة "الطرد الذي طالهم بعد أن أفنوا عمرهم في العمل داخل الشركة خاصة وأن أغلب العمال ساهموا في تطور الشركة لما يزيد عن 30 سنة قبل أن يجدوا أنفسهم في الشارع".


وعرفت الوقفة حضور عدد كبير من العمال والنقابيين والحقوقيين ونشطاء حركة 20 فبراير، حيث رُفعت لافتات وصور وشعارات تُطالب بإنصافهم،مهددين بالتصعيد بأشكال احتجاجية غير مسبوقة.

مغرب ستيل1  مغرب ستيل3 مغرب ستيل4 مغرب ستيل5 مغرب ستيل6 مغرب ستيل7 مغرب ستيل8 مغرب ستيل9