قررت "مبادرة من أجل حق الجمعية المغربية لحقوق الإنسان في التجمع السلمي والتنظيم"، إلغاء الندوة الصحفية والوقفة الاحتجاجية المقررتين يوم الثلاثاء 19 أبريل، موجهة الشكر إلى كل الجهات التي ساهمت في تمكين الجمعية من حقها في التجمع السلمي وعقد مؤتمرها الوطني بفضاء عمومي.

ولفتت المبادرة، في بيان لها عقب اجتماعها مساء امس الإثنين، إلى أنه تم الحصول على الموافقة الكتابية لإدارة المركز الدولي للشباب ببوزنيقة على تنظيم أشغال المؤتمر الوطني الحادي عشر للجمعية أيام 22 /23 /24 أبريل.

وسجل البيان اتصال مسؤولي وزارة الشؤون الثقافية عبر الهاتف بإدارة الجمعية صباح يوم الإثنين وإبلاغها بتعذر استعمال قاعة با حنيني لعقد الجلسة الافتتاحية للمؤتمر يوم 21 أبريل، لعقد الجلسة الافتتاحية لمؤتمرها لشغورها الى غاية 30 من نفس الشهر.

وأمام إكراه الوقت، وعدم توفر الجمعية إلى حدود ساعة عقد اجتماع مكونات المبادرة على ترخيص مكتوب من وزارة الشؤون الثقافية باستعمال قاعة باحنيني، ناشدت مكونات المبادرة مسؤولي الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بعقد الجلسة الافتتاحية بالمركز الدولي للشباب ببوزنيقة مكان انعقاد المؤتمر مادامت السلطات العمومية المختصة والوصية لم تمكن الجمعية بترخيص مكتوب باستعمال قاعة باحنيني إلى حدود ساعة عقد الاجتماع وقبول الجمعية لها.

كما استنكرت المبادرة تراجع إدارة مسرح محمد الخامس عن تمكين الجمعية من استعمال القاعة وبدون سابق إشعار بعد أن أصدرت الموافقة الكتابية، معلنة -المبادرة-  إلغاء الندوة الصحفية والوقفة الاحتجاجية المقررتين يوم الثلاثاء 19 أبريل.

ودعت الهيئات المكونة للمبادرة، السلطات العمومية إلى ضرورة احترام حق الجمعية في التجمع السلمي ورفع كل تضييق يستهدف وجودها القانوني مما يعتبر سابقة خطيرة لا ينبغي أن تتكرر، ولا يمكن للحركة الحقوقية السكوت عنها.

وجدد البيان حرص المبادرة على صون حق الجمعية في التنظيم واحترام السلطات المختصة لمقتضيات الفصل الخامس المنصوص عليه في القانون المنظم للجمعيات.

يشار إلى أن المبادرة تضمن كلا من:

المنسق : محمد زهاري
الجمعيات المنخرطة في المبادرة :
- العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان
- المنظمة المغربية لحقوق الإنسان
- المنتدى المغربي من أجل الحقيق والإنصاف
- المرصد المغربي للحريات العامة
- الهيئة المغربية لحقوق الإنسان
- جمعية العقد العالمي للماء بالمغرب
- المرصد المغربي للسجون
- الوسيط من أجل الديمقراطية وحقوق الإنسان
- الجمعية المغربية لمحاربة الرشوة
- الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان
- منتدى الكرامة لحقوق الإنسان
- جمعية عدالة
- منظمة حريات الإعلام والتعبير
- مرصد العدالة بالمغرب
- الفضاء الجمعوي
- الجمعية المغربية لصحافة التحقيق
- جمعية الحرية الآن
- الجمعية المغربية للنساء التقدميات
- الهيأة الحقوقية لجماعة العدل والإحسان
- مركز الحريات والحقوق
- جمعية شموع للمساواة
- التنسيقية المغاربية لمنظمات حقوق الإنسان
- مركز دراسات حقوق الانسان والديمقراطية
- معهد برومثيوس للديمقراطية وحقوق الانسان
- المركز المغربي لحقوق الإنسان
- الشبكة المغربية لحماية المال العام
- المرصد الوطني لمحاربة الرشوة وحماية المال العام
- حركة أنفاس الديمقراطية.
- شبكة الحق في الصحة
- جمعية محاربة السيدا
- جمعية المركز الارومتوسطي للهجرة والتنمية بهولندا
- المنتدى المغربي للديمقراطية وحقوق الانسان
- الجمعية الديمقراطية لنساء المغرب
- اتحاد العمل النسائي
- جمعية الريف لحقوق الإنسان
جدير بالإشارة أيضا أن هناك فاعلين انخرطوا في المبادرة منهم : محمد النشناش - خالد الجامعي – محمد الهيني –عبد القادر العلمي – احمد وايحمان - حميدي المهداوي – محمد الحمراوي– علال مهنين – حميد أوبكريم– خالد الشرقاوي السموني – عبد العزيز النويضي – محمد حقيقي – عبدو برادة – احمد بوعشرين - فرح الفاسي - فاطنة الخماري - عمر لطفي – احمد بوغابة – الجوهري عبد الإله – بدرية الحسني..