مقتل جندي مغربي ضمن قوات حفظ السلام

25

(الصورة من الأرشيف)

أعلنت الأمم المتحدة اليوم الإثنين 18 أبريل، أن جنديا مغربيا من قوات حفظ السلام، قد قُتل على يد مسلحين مجهولين فى جمهورية أفريقيا الوسطى.

من جانبه أدان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون حادثة القتل، مؤكدا في بيان صادر عن مكتبه، أن الجندى أصيب بالرصاص يوم الأحد فى بلدة رفاي، التي تقع فى جنوب شرق البلاد قرب جمهورية الكونغو الديمقراطية.

وحث بان كي مون حكومة رئيس جمهورية افريقيا الوسطى، فوستين أركانغ تواديرا، على محاكمة المسؤولين عن مقتل جندي حفظ السلام.

وكانت قوات حفظ السلام تستجيب لهجوم على قرية قريبة نفذه مقاتلون من جيش الرب للمقاومة، الجماعة المتمردة التي يقودها جوزيف كوني ونشأت في أوغندا فى الثمانينيات من القرن الماضي.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

تعليق 1

  1. أحمد يقول

    ما علاقتنا نحن المغاربة بافريقيا الوسطى؟؟؟؟…………
    وما هو الأجر التافه الذي يحصلون عليه ليذهبوا ليلقوا حتفهم هناك.
    علية القوم يحصلون على الملايير والجنود الفقراء يحصلون على تعويضات تافهة وأجور هزيلة ليموتوا في أوطان لا علاقة لها بنا.أتمنى أن لا يقل عليا أحدة القردة ليحدثني عن الوطنية!!!!!………….

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.