أوفدت وزارة الداخلية لجنة تفتيش اليوم الإثنين 18 أبريل، من أجل فتح تحقيق إداري في قضة وفاة "مّي فتيحة"، بائعة "البغرير"، التي توفيت إثر إضرامها النار في نفسها احتجاجا على ما تعرضت له من طرف رجال.

وأكدت مصادر متطابقة أنه من المرتقب أن تستمع اللجنة المذكورة، لعدد من رجال السلطة المعنيين في الملف وعلى رأسهم مسؤول في الإدارة الترابيّة برتبة قائد.

يشار إلى أن عددا من الفعاليات الحقوقية والجمعوية والطلابية قد احتجت بعد ظهر اليوم الإثنين 18 أبريل، أمام المقاطعة السادسة بئر الرامي بالقنيطرة، تضامنا مع المواطنة "مِّي فتيحة".

وكان عادل بنحمزة، البرلماني عن حزب "الإستقلال"، قد طلب من رئيس مجلس النواب إدراج نقطة الإحاطة علما لجلسة الأسئلة الشفوية ليوم الإثنين 19 أبريل الجاري، بشأن "الأسباب والدوافع والملابسات والتداعيات التي أحاطت بوفاة السيدة فتيحة بعدما أقدمت على إحراق نفسها بإحدى المقاطعات الحضرية بالقنيطرة".