احتج حشد من المواطنين، بعد ظهر اليوم الإثنين 18 أبريل، أمام المقاطعة السادسة بئر الرامي بالقنيطرة، تضامنا مع المواطنة "مِّي فتيحة"، التي توفيت بعد أن اضرمت النار في جسدها احتجاجا على "الحكرة" التي تعرضت لها من طرف السلطات.

احتجاجات مي فتيحة

وهتفت حناجر عشرات المحتجين بشعارات قوية منددة بما تعرضت له المواطنة فتيحة، "بائعة البغرير"، من معاملة "لاإنسانية"، كما طالب المتظاهرون في فتح تحقيق في ظروف وفاتها.

احتجاجات مي فتيحة1

ووفقا لما نقله، لـ"بديل"، مصدر من عين المكان، فإن مطالب المحتجين تركزت أساسا حول ضرورة محاسبة أعوان السلطة المتورطين في تعنيف المواطنة مما دفعها إلى إضرام النار في جسدها قبل أن تلفظ أنفاسها الأخيرة على طريقة البوعزيزي.

احتجاجات مي فتيحة2

وشهدت الوقفة الإحتجاجية حضور عدد من الفعاليات الحقوقية كالجمعية المغربية لحقوق الإنسان، وطلبة القنيطرة، والتنسيقية الوطنية للباعة المتجولين والتجار على الرصيف، حيث أجمعت هذه الهئيات على اعتبار "مي فتيحة" شهيد حركة "الفراشة".

احتجاجات مي فتيحة3 احتجاجات مي فتيحة4