يبدو أن قضية "مي فتيحة"، بائعة "البغرير"، التي توفيت بعد أن اضرمت النار في جسدها، قد اتخذت أبعادا أخرى، بعد أن قرر حزب "الإستقلال"، إدخال هذا الملف إلى قبة البرلمان.

ففي هذا الصدد، وجه عادل بنحمزة، البرلماني عن حزب "الإستقلال"، وعضو الفريق الإستقلالي للوحدة والتعادلية، لرئيس مجلس النواب، طلبا للإحاطة علما، حول قضية وفاة "أمي فتيحة".

وطلب بنحمزة، إدراج نقطة الإحاطة علما لجلسة الأسئلة الشفوية ليوم الإثنين 19 أبريل الجاري، بشأن "الأسباب والدوافع والملابسات والتداعيات التي أحاطت بوفاة السيدة فتيحة بعدما أقدمت على إحراق نفسها بإحدى المقاطعات الحضرية بالقنيطرة".

13055509_10154011207370549_5873068616599640394_n