“الإستقلال” يُدخل قضية “مي فتيحة” إلى قبة البرلمان

31
طباعة
يبدو أن قضية “مي فتيحة”، بائعة “البغرير”، التي توفيت بعد أن اضرمت النار في جسدها، قد اتخذت أبعادا أخرى، بعد أن قرر حزب “الإستقلال”، إدخال هذا الملف إلى قبة البرلمان.

ففي هذا الصدد، وجه عادل بنحمزة، البرلماني عن حزب “الإستقلال”، وعضو الفريق الإستقلالي للوحدة والتعادلية، لرئيس مجلس النواب، طلبا للإحاطة علما، حول قضية وفاة “أمي فتيحة”.

وطلب بنحمزة، إدراج نقطة الإحاطة علما لجلسة الأسئلة الشفوية ليوم الإثنين 19 أبريل الجاري، بشأن “الأسباب والدوافع والملابسات والتداعيات التي أحاطت بوفاة السيدة فتيحة بعدما أقدمت على إحراق نفسها بإحدى المقاطعات الحضرية بالقنيطرة”.

13055509_10154011207370549_5873068616599640394_n

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

10 تعليقات

  1. KARAM MOUFID يقول

    حزب الإستقلال دائما ما كان في قلب انشغالات الرأي العام ودائما ما كانت القضايا الوطنية جزءا من اهتماماته وقضية مي فتيحة تعبر مرة اخرى عن مس خطير بحقوق الإنسان في دولة الحق والمؤسسات التي لم يتبقى منها سوى الإسم لذلك على جميع القوى الحية ان تقف وقفة واحدة دفاعا عن كرامة المواطنين وحقوقهم وحرياتهم وعلى راسها حزب الإستقلال العتيد

  2. HIND BENJALOUNE يقول

    نطالب بأشد العقوبة على القائد الظالم ولمقدمين ولمرود الي جالسين تايصورو في الهالكة وهي تحترق اللهم هذا منكر واش مابقاتش الرحمة فقلوب الناس ؟ واش النساء فهاد البلاد ولاو غي لتكرفيس ولكن الي ضسركوم هو بنفيران وحكومته الفاشلة وحزبه المنافق الذين اصبحوا يتفرجون على كل الخروقات والقمع الممنهج الممارس على المواطن لأنهم استفادوا من المناصب وما يتبعها من أموال طائلة وامتيازات

  3. YOUSSEF YOUSSEF يقول

    لماذا يتم التعامل مع المواطنين بهذه الطريقة المذلة والسؤال الذي يطرح نفسه هل الفقراء والمساكين في هذا البلد ضيوف غير مرغوب فيهم ؟ إن كان الأمر كذلك فليفتحوا لنا الحدود لمدة 48 ساعة وسترون لن يبقى أحد في هذه البلاد الظالمة والتي تقودها حكومة فاشلة لا تملك سوى الشعارات الفارغة والوعود الكاذبة وحزب الإستقلال يجب عليه أن يضغط بقوة لتظهر الحقيقة ويحاسب المتسببون في الإنتحار

  4. MOUNIR SALMI يقول

    كفا من العنف ضد المواطنين المغلوبين على امرهم هذه السياسة ستجر المغرب الى مالا يحمد عقباه والمسؤولية تتحملها وزارة الداخلية والحكومة هذه الأخيرة في عهد ولايتها شاهدنا كل مظاهر استعمال القوة والقمع والتنكيل بالمواطنين والمحتجين بينما في عهد حكومة عباس الفاسي لم نكت نرى مثل هذا القمع لذلك نحيي حزب الإستقلال الذي خرج من حكومة القمع ونشكره على مبادرته البرلمانية الرامية الى مساءلة وزير الداخلية حول ملابسات وظروف الحادثة ومسار التحقيق لعقاب المتورطين في هذه الجريمة

  5. HICHAM BENZAKOUR يقول

    مي فتيحة توجد في كل قرية ودوار ومدينة. نساء يكافحن لكسب قوتهن اليومي بالحلال في بيع الحلويات والخبز. يكسبن دراهم قليلة تحت أشعة الشمس الحارقة .يفترشن الرصيف بحشمة وابتسامة. عند كل مساء يطاردهن المقدم والقايد والمخازنية وينعتوهن باقبح الصفات والكلام النابي .وتتكرر الحكاية كل مساء. ذنبهن أنهن يردن اللقمة الحلال في وطن أصبحت تكرم فيه العاهرات وجمعيات تدافع عن الشدود والعهر. عن أي عدالة اجتماعية نتحدث ونحن نقرأ يوميا عن تهريب الأموال واختلاسات بالملايير لم يستطع القضاء محاسبتها. بينما يده سليطة على الضعفاء والمحتاجين. رحم الله امي فتيحة و أعان جميع أمهاتنا الأخريات في المدن والقرى واعالي الجبال وعلى حزب الإستقلال ان يأخد حق عائلة النتوفية المسكينة كما عهدناه ضميرا للأمة

  6. SARA MARZOKI يقول

    اللهم اغفر لها وارحمها وارزق أهلها ودويها الصبر والسلوان ‘نتمنى تحديد المسؤوليات وتطبيق القانون وان تأخد القضية مجراها الحقيقي لان مهمة السلطة هي مساعدة المواطنين وليس تسويطهم واحتقارهم ‘ شتان ما هو مكتوب في الأوراق وما يشاهد في الزقاق “اللهم الطف بنا يا مقسم الأرزاق’
    ونشكر حزب الإستقلال على تبنيه لهذا الملف ومطالبته بمساءلة الحكومة عن طريق الّإحاطة علما

  7. سليماني يوسف يقول

    شكرا للبرلماني الإستقلالي عادل بنحمزه لمساءلته للحكومة على هذه الجريمة النكراء وادعوه الي ربط القضيه بملف صيكا وملف قايد الدروه، فحقوق الانسان ببلادنا تتراجع الي الوراء ..والمصالحه والانصاف اصبحت هباء

  8. صاغرو يقول

    بانت ليكم غير مي فتحية فهاد الوقت

  9. salim يقول

    doukhou 3ela lebachar hedrou 3ela ** Panama papiers

  10. anaconda يقول

    les parlementaires normalement sont des gens élus par les citoyens pour etre à l’écoute permanente de leurs problémes et de les solutionner aupés de l’excutif auquel ils sont liés par la constitution ,,,,,,au maroc les parlementaires ne sont pas élus par le peuple il lui sont imposés ,donc ils ne se soucient de rien quand à la situation des electeurs,,,,
    mais comme est le cas dans une démocratie borgne cpmme est la notre il yaura autant de cas de mouy fatiha ;tant que les milliards volés restent enterrés dans les pardis fiscaux et dans les banques etrangéres,et ne sont repatriés par la force de la loi pou etre investis dans des programmes d ’emploi au profits des larges classes qui vivent dans la précarité….

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.