أمر قاضي التحقيق في غرفة جرائم الأموال بمحكمة الاستئناف بمراكش، بمنع قياديين في حزبي التقدم والاشتراكية والأصالة والمعاصرة، مع تعليمات بسحب جوازي سفرهما، في انتظار استكمال التحقيق معهما على خلفية تبديد أموال عمومية بناء على تقرير المجلس الأعلى للحسابات وتقارير المفتشية العامة لوزارة الداخلية.

وبحسب ما أوردت يومية "الأخبار" في عدد يوم الإثنين، فإن قرار قاضي التحقيق في غرفة جرائم الأموال بمراكش، يهم عبد المجيد العزوزي، القيادي بحزب التقدم والاشتراكية، والبرلماني السابق والرئيس الأسبق لجماعة الشماعية والرئيس السابق كذلك للمجلس الإقليمي لليوسفية، ويوسف الرويجل، الرئيس السابق لبلدية الشماعية عن حزب الأصالة والمعاصرة.