صورة لـ”مي فتيحة” وهي تلبي نداء الوطن “تُلهب” صفحات الفايسبوك

27

ألهبت صورة لـِ”مِّي فتيحة” الشهيرة بـ”مولات البغرير” تلك المرأة التي تُوفيت، مؤخرا، بمدينة القنيطرة، مُتأثرة بحروق، بعد إضرام النار  في جسمها، (ألهبت) صفحات الفايسبوك، بعد أن ظهرت عليها وهي تلبي نداء الوطن عبر مشاركتها في المسيرة المليونية الأخيرة، من أجل الصحراء في الرباط.

وكانت “مِّي فتيحة” قد أضرمت النار في جسمها، بعد أن شعرت بالحكرة نتيجة سلبها بضاعتها وتعنيفها من طرف قائد وأعوانه بحسب شهادات مواطنين، لم يتسن التأكد من صحتها لدى المتهمين.

ولحد الساعة، ورغم خطورة الإتهامات الموجهة للسلطات، لا يُعرف ما إذا كانت السلطات قد فتحت تحقيقا إداريا داخليا أو قضائيا للوقوف على ملابسات هذه الفاجعة، التي أدمت قلوب الكثير من المغاربة، خاصة بعد أن ظهرت الضحية وهي تتمرغ  في التراب ألما، بعد أن اضرمت النار في جسمها، في وقت ظل فيه اعوان سلطة يتفرجون على الضحية بحسب شهادات محلية.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

9 تعليقات

  1. Marocain à l'étrager يقول

    J’invite tous les marocains de se rassembler contre l’oppression, l’accablement par abus d’autorité et la persécution injuste des citoyens

  2. rachidoc1 يقول

    .
    شاركت في المسيرة
    .
    و طرشوها على بغريرة
    .
    ذاقت الحكَرة المريرة
    .
    فَودّعت العيشة الحقيرة

    +++++++++++++
    .
    أتساأل: ماذا فعلوا بالبغرير المحجوز؟:
    .
    هل صوّروه كما تصوّر المخدّرات المحجوزة؟
    .
    أم هلّطوه ببرّاد مشحّر بالنعناع ؟

  3. مغربي يقول

    يجب فتح تحقيق عاجل. المغربي لا يهان. وهد منا كااااملين

  4. عبدو يقول

    لماذا الجمعيات الحقوقية المحلية ومعها الساكنة صامتة لماذا لم يقوموا بمسيرة أو وقفة احتجاجية أمام العمالة لمطالبة السلطات بفتح تحقيق في الموضوع ومطالبة برحيل القايد وأعوانه من المدينة.

  5. هارون الزروالي يقول

    أمي فتيحة الله يرحمها عوض حرق القائد و الدائرة بمن فيها أحرقت نفسها احتجاجا على الظلم و الفساد الذي ينخر كافة أجهزة الدولة.
    خرجت في مسيرة مليونية احتجاجا على بان كي مون دون ان تعي أنها تشبه من في مخيمات تندوف إلى حد بعيد.
    الأحياء الشعبية المهمشة في المغرب ممنوعة من التعليم الجيد، ممنوعة من الصحة، ممنوعة من فرص التشغيل، ممنوعة من الامن، ممننوعة من الثقافة، ممنوعة من السياحة ، ممنوعة من التنزه و من الرياضة و من الحدائق ومن الفضاءات الجميلة.
    مثل تندوف تماما.

  6. jamal يقول

    l’état des droit n’a même pas ouvert une enquète même qu’elle est morte ,n’est-ce pas la jungle.le caid il rest tranquille comme si rien ne s’est produit oùest la justice ou bien kénitra n’a pas de justice une honte pour cette justice des téléphones.cette dame est aussi une marocaine,ou non?s’il s’agissait de qq 1 qui a du poids ,le caid serait déjà en prison sans même savoir s’il a fait ou pas mais celle ci n’est qu’une pauvre même avec ts les témoins qu’elle aille….UNE HONTE POUR CET ETAT

  7. houcine de valencia يقول

    il ya quelques semaine un chauffeur de taxi a été frappé d une lourde amende a barcelone pour ne pas avoir secouru une personne en danger,il s’agit d’un conductur de moto qui a perdu l’équilibre et tomber sur lasphalte,or dans le cas de MOUY FATIHA les mokhazni n’ont pas sulement failli à leur devoir de porter assistance à une personne en danger mais ces derniers prenaient plasir à la voir se faire dévorer par les flammes,quel sadisme,et à quel genres de paersonnes appartiennent t ils? il faut les juger pour leurs crimes etfaire de sorte que de tels drames ne se reproduisent plus.

  8. Jamal يقول

    Je pense que Ca Annonce L.A. fin deL.A. Royaute au marocl
    La question est ce que Les marcains sont capables de gerer l apres
    Savhant que les occidentaux savent que Les allaouites Ont donne le tout et il est temps de changer pour la continuite pour leur profisEn fin c est le oriole (chaabia Al Aziz ) comme le disait hassan 2 qui paie

  9. كاره الظلاميين يقول

    من القائل: بلادي وإن جارت علي عزيزة … وأهلي وإن ضنوا علي كرام
    رحمك الله سيدتي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.